الفيلي: هناك حساسية عند المجتمع العراقي من وجود قواعد اميركية دائمة

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 2:57 صباحًا
الفيلي: هناك حساسية عند المجتمع العراقي من وجود قواعد اميركية دائمة

ذكر السفير العراقي السابق في واشنطن، لقمان الفيلي، ان العراق بحاجة الى تنمية قدرات جيشه حتى يستقر امنيا وسياسيا، لافتا الى ان ذلك يتم عبر مساعدات ورعاية اميركية وخصوصا في حقول التدريب والتأهيل والعتاد، لافتا الى وجود “حساسية عالية” عند المجتمع العراقي من وجود قواعد اميركية دائمة.

وأوضح الفيلي خلال مقابلة له مع مجلة “المونيتور”الاميركية في وقت سابق، ان هناك تحديات داخلية وخارجية سياسية تواجه رئيس الوزراء حيدر العبادي، وهي ليست قليلة لان العراق امام اختبار حقيقي حول المسار الذي يحتاج ان يسلكه بسبب تقلبات المنطقة، مؤكدا استمرار الحراك السياسي المختلف مع قرب الانتخابات.

وفي رد على سؤال بشأن طبيعة العلاقة بين الولايات المتحدة والعراق والحاجة لبقاء القوات الاميركية في مرحلة ما بعد داعش، اضاف الفيلي ان” العراق لا يملك لحد الان كل مقومات المقدرة في الدفاع على حدوده أو ردع أي عدوان خارجي كبير، رغم ان القوات الامنية تزداد خبرتها كل يوم وتتطور امكانياتها.

واشار الى ان العراق لديه اتفاقية استراتيجية مع اميركا، وهو بحاجة إلى تنمية قدرات جيشه كي يستقر أمنيا وسياسيا، وذلك يتم من خلال مساعدات ورعاية أميركية وخصوصا في حقول التدريب والتأهيل والعتاد، منوها أن هناك حساسية عالية عند المجتمع العراقي من وجود قواعد أميركية دائمة.في البلاد.

وقال الفيلي إن ” ‏‎الظروف التي يواجهها العبادي ليست بأقل مما كان يواجهه سلفه المالكي، عندما لم يستطع أن يمرر اتفاقية بقاء القوات الاميركية قبل نهاية 2011.

ونشر السفير السابق لقمان الفيلي على صفحته على فيسبوك العام الماضي، أنه “قرر الاستقالة من منصبه بسبب قناعته بأن الدولة العراقية لم تبق ككيان، وان الخلافات السياسية والاوضاع الامنية غير المستقرة أضعفت هيبتها وهي تنزف كل يوم”.

الجدير بالذكر أن الفيلي قدم استقالته أواخر شهر نيسان 2016 الى وزير الخارجية ابراهيم الجعفري والذي وافق عليها دون ذكر اسباب الاستقالة آنذاك.

رابط مختصر