الصدر يطلق حملة لإعادة تأهيل مختلف المرافق الحكومية

طلق زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، مساء الجمعة، حملة لإعادة تأهيل مختلف المرافق الحكومية في المحافظات العراقية.

ونقل القيادي في التيار الصدري، أسعد الناصري، اليوم (19 نيسان 2017)، كلمة زعيم التيار والتي قال فيها إنه “انطلاقا من مبدأ الشعور بالمسؤولية وبسبب التقصير الحكومي الواضح من الحكومة ومفاصلها، إضافة إلى تردي الواقع الخدمي الذي تشهده جميع المحافظات، تقرر إطلاق حملة إعادة تأهيل للمرافق الحكومية”.

ودعا الصدر، من خلال الكلمة التي قرأها الناصري أمام حشد من أتباع التيار في ساحة التحرير، الراغبين في التطوع والتبرع من الاختصاصات التالية: “مهندسين، تجار، سمكرة، مجاري، خبراء صحة، صباغة، حدادين، عمال بناء”، على أن يتحلوا بالخبرة وذلك من أجل ترميم وإعادة تأهيل المستشفيات، المستوصفات الحكومية، دور الأيتام الحكومية، دور المسنين الحكومية.

وأضاف البيان أن اللجان المشرفة على الحملة هي “اللجنة القيادية، مجلس الشورى، عضو الهيئة السياسية، مسؤول الإعلام المركزي”، على أن يكون وفق الشروط التالية:

ـ عدم تدخل أية جهة عسكرية

ـ أن لا يكون المشروع من أجل منافع انتخابية وسياسية

ـ أن يبدا العمل بعد إعلان البدء بالحملة، أي من الآن

ـ أن يكون الشروع من القرى والأرياف

ـ مقرات التطوع هي المساجد

ـ ساعات استلام التبرعات والتطوع خلال النهار، عدا شهر رمضان حيث تكون في الليل

ـ يمنع التدخل في شؤون العمل الإدارية في المفاصل أعلاه.

ـ البدء بالتبرعات والتطوع من الآن، ولكن العمل التنفيذي يبدأ بعد ثالث أبام عيد الفطر.

وفيما يلي نص البيان…

“انطلاقاً من مبدأ الشعور بالمسؤولية وللقصور والتقصير الواضح من الحكومة ومفاصلها… وبعد ما رأينا من تردي الوضع الخدمي في العراق عموماً وفي جميع النواحي صار لزاماً علينا البدء وكمرحلة اولى الى توحيد الجهود من اجل رفع المستوى (الصحي) و (التعليمي) في العراق من خلال بدء حملة شعبية وكالآتي:

اولاً:- على الراغبين بالتطوع من الاختصاصات التالية ان يقدم اسمه الى اللجنة المركزية ادناه وخلال مدة من النصف من شعبان الى نهاية شهر رمضان المبارك:- ١- اختصاص الهندسة المعمارية ٨- مجاري ٢- التجار. ٩- خبراء صحة ٣- بنّاء (خلفة) ١٠- صباغة ٤- النجارة. ١١- حلاقة ٥- الحدادة. ١٢- عمال تنظيف ٦- عامل زجاج ١٣- عامل بناء ٧-سمكرة على ان يتحلوا بالخبرة والتجربة… وذلك من اجل ترميم واعادة تأهيل كل مما يلي أ- المدارس الحكومية والروضات د- دور الايتام الحكومية ب- المستشفيات الحكومية. هـ- دور المسنين الحكومية ج- المستوصفات الحكومية

ثانياً:- اللجنة المشرفة كل في محافظتها: هم: ١- اللجنة القيادية ٤- عضو مرقد السيد الشهيد (قدس) ٢- مجلس الشورى ٥- الوزراء والمحافظون السابقون ٣- عضو الهيئة السياسية ٦- مسؤول الاعلام المركزي، على ان يكون ذلك وفق الشروط التالية:- أ- عدم تدخل اي جهة عسكرية هـ- ان تكون مقرات التطوع هي المساجد ب- ان لا يكون المشروع لاجل منافع انتخابية. و- ساعات النهار لاستلام التبرعات والتطوع الا في شهر رمضان المبارك فيكون الليل هو المعين للعمل. ج- ان يبدأ العمل بعد اعلان البدء. ز- يمنع التدخل بشؤون العمل الادارية والسياسية في المفاصل اعلاه. د- ان يكون المشروع من القرى والارياف ح- يكون التنسيق مع المسؤولين…

وان قيل لكم ارجعوا فارجعوا. آملاً من الله تعالى ان يكون البدء بعد ثالث ايام عيد الفطر المبارك فالى ذلك الموعد نهيب من الجميع ان لا يقصر بالتطوع والتبرع من اجل انقاذ العراق وشعبه ولاسيما اصحاب الاموال والتجار…

وشكراً مقتدى الصدر ١٤ شعبان المعظم ١٤٣٨”

أضف تعليقك