أميركا تقصف قافلة للجيش السوري جنوب البلاد

أكد مسؤول أميركي، الخميس، أن طائرات أميركية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت قافلة عسكرية لفصيل موال للجيش السوري قرب الحدود مع الأردن، مشيرا إلى أن القافلة كانت تهدد قوات المعارضة التي تدعمها واشنطن هناك.

وأفاد المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه في تصريح صحفي اليوم ( 18 أيار 2017)، أن الجيش الأميركي نفذ ضربة جوية ضد فصيل موالي لقوات الحكومة السورية، وذلك عندما كان يحاول الأخير التحرك ضد مقاتلين من المعارضة المسلحة الذين تدعمهم الولايات المتحدة في جنوب البلاد، بحسب ما نقلته رويترز.

وأضاف أن الضربة وقعت قرب بلدة التنف وجاءت في أعقاب طلقات تحذيرية أطلقتها طائرات أميركية بهدف ردع المقاتلين.

من جهة ثانية أوضح القائد العسكري مزاحم السلوم من جماهة “مغاوير الثورة” المعارضة، أن طائرات التحالف دمرت قافلة للجيش السوري وفصيل تدعمه إيران كانت تتجه نحو قاعدة التنف جنوب البلاد حيث تتمركز قوات أميركية خاصة.

وقال “إن قوات المعارضة أبلغت التحالف أنها كانت تتعرض لهجوم من الجيش السوري والإيرانيين في هذه النقطة.. وجاء التحالف ودمر القافلة المتقدمة.”

وهذه ليست المرة الأولى التي يقصف فيها طيران التحالف قوات الحكومة السورية، حيث أعلن الجيش السوري في وقت سابق أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصف مواقع له في محافظة دير الزور، مؤكدا سقوط العديد من القتلى والجرحى.

 

أضف تعليقك