سكان الموصل.. يأكلون الحشائش بالأدغال بعدما فتك بهم الجوع

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 18 مايو 2017 - 4:36 مساءً
سكان الموصل.. يأكلون الحشائش بالأدغال بعدما فتك بهم الجوع

رووداو – اربيل

تمكن سكان محليون في مدينة الموصل من الفرار بإتجاه المناطق التي تتواجد بها القوات العراقية، وتحدثوا لمراسل شبكة رووداو الإعلامية، رنج جمال، عن مأساة غير مسبوقة وكارثة إنسانية كبيرة تواجه آلاف المدنيين الذين لا يزالون محاصرين في بعض أحياء الموصل التي ما تزال تحت سيطرة تنظيم داعش، موضحين أن الحشائش والأدغال هي الغذاء الوحيد المتبقي بعد أن نفدت جميع المؤن التي كانت مخزنة في ساحل الموصل الأيمن.

واشاروا ايضاً بأن نسبة كبيرة منهم لا يزالون محاصرين ولا يتمكنون حتى من الوصول الى الحشائش، ناهيك عن الخوف والرعب الذين يعيشون به بسبب شدة المعارك وتضييق عناصر داعش عليهم، حتى ان الكثير منهم اصبح فاقدا للكثير من وزنه بسبب هذه الاوضاع.

وقالت نازحة من الموصل لشبكة رووداو الإعلامية، “انا امراءة مريضة، وقد قتلنا الجوع والعطش، ولم نأكل شيئاً منذ أكثر من 15 يوم، لقد كنا نضع الخبز اليابس في الماء لكي نستطيع ان نأكله”.

وتحدثت نازحة أخرى من سكان الموصل لرووداو قائلة، “وضعنا كان سيئاً جداً، لا يوجد اي شيء لكي يأكله الناس، فقد بدأت الناس بأكل الحشيش، حتى ان اوزاننا قد نقصت، فقد كان وزني 92 كغم، والان وزني 80 كغم”.

يشار إلى أن القوات الأمنية في عمليات قادمون يا نينوى، تمكنت من تحرير أكثر من 90% في الجانب الأيمن من الموصل، في حين يتوقع مراقبون بأن القوات ستتمكن من تحرير باقي أحياء المدينة قبل حلول شهر رمضان المقبل.

ترجمة وتحرير: زياد الحيدري

رابط مختصر