الرئيسية / أخبار العراق / حركة التغيير تقدم مرشحا منافسا لبارزاني على منصب رئيس الإقليم

حركة التغيير تقدم مرشحا منافسا لبارزاني على منصب رئيس الإقليم

اكدت حركة التغيير الكردية، الخميس، بأنها ستقدم مرشحا منافسا لزعيم الحزب الديمقراطي الكرستاني، مسعود بارزاني، على منصب رئاسة اقليم كردستان، في الانتخابات الرئاسية المقبلة في الاقليم.

وقال عضو المجلس الوطني لحركة التغيير (اعلى هيئة قيادية) محمد علي في حديث لـقناة NRT HD اليوم (18 ايار 2017)، ان “التغيير سيكون لها مرشح لمنصب رئيس اقليم كردستان، خلال الانتخابات الرئاسة المقبلة في الاقليم”.

واضاف، أن “الاعضاء الحقيقيين للاتحاد الوطني الكردستاني، هم الذين يحترمون قرارات قيادة حزبهم، ويعملون بالمباديء التي جاءت في (اتفاقية التغيير والاتحاد)”.

ونوه عضو المجلس الوطني للتغيير الى أن “هناك قياديين داخل الاتحاد لايخفون وجهة نظرهم بضرورة العمل باجندات الحزب الديمقراطي الكردستاني”، مؤكدا ان حركته، “ليست مسؤولة عن عدم تنفيذ الاتفاق مع الاتحاد.

واشار الى ان الاتحاد لم يعلن رسميا تراجعه عن الاتفاق المبرم بينهما، ولكن عددا كبيرا من أعضاء مكتبه السياسي والقيادي للحزب وقفوا حجر عثرة امام تنفيذ الاتفاق.

وكانت حركة التغيير والاتحاد الوطني الكردستاني وقعا في 17 ايار 2016 اتفاقا سياسيا، في بيت سكرتير الاتحاد الوطني جلال طالباني في مدينة السليمانية، وقد وقع كوسرت رسول من جانب الاتحاد في حين وقع نوشيروان مصطفى من جانب التغيير وبحضور طالباني، وبعد عام من توقيع الاتفاق تم تنفيذ نقطة واحدة منه، فحسب.
ك.ف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*