تغريدة لبيل غيتس ترفع مبيعات كتاب ‘الملائكة أفضل لطبيعتنا’

يحاول بيل غيتس الرئيس التنفيذي السابق لشركة مايكروسوفت أن يشارك القراء والمتابعين له على شبكات التواصل الاجتماعي خبرته الطويلة في الحياة وقصة نجاحه، ويقدم بعض الحلول للتحديات الاجتماعية التي تواجه الفرد في العالم.

فرجل الأعمال والمبرمج الأميركي الذي ترك مجال المنافسة الالكترونية عام 2000 واتجه إلى نشاطات إنسانية وأعمال خيرية يدعو الناس إلى التفكير الإيجابي من أجل تحقيق أحلامهم ويحثهم على عمل الخير.

تحدث غيتس على صفحته على تويتر عبر تغريدات متعددة عن انعكاساته الشخصية على الطرق التي نما بها منذ كان شاباً صغيرا.

واعترف، وفقا لجريدة الاتحاد الإماراتية، بأنه استغرق “عقودا” ليدرك عدم المساواة وأنه لم يعد يعتقد أن هناك أي طريقة لقياس الذكاء، وتحدث أيضاً عن فلسفته في كل ما يفعله وهي: أن العالم يتحسن بشكل متزايد ولا يسوء.

وقال غيتس إنه استقى هذه الأفكار من كتاب “الملائكة الأفضل لطبيعتنا” لاستاذ علم النفس بجامعة هارفارد ستيفن بينكر، الصادر عام 2011.

ويوضح الكتاب كيف أصبح عالمنا اليوم أقل عنفا وأقل قسوة وأكثر سلاما من أي فترة سابقة رغم الأخبار المؤلمة التي تذاع في وسائل الإعلام كل يوم، ورغم الكوارث الإنسانية والطبيعية لكن الكتاب يعطي نظرة تفاؤلية للحاضر والمستقبل أيضا.

كتب غيتس في تغريدة “إذا كنت تعتقد أن العالم يتحسن، فأنت تريد نشر التقدم إلى المزيد من الناس والأماكن”.

ووجه غيتس نصيحة إلى كل متابعيه بقراءة الكتاب وخاصة الخريجين الجدد، وقال “لو كان بمقدوري أن أمنح كل منكم هدية تخرج فستكون هذا الكتاب، أكثر كتاب إلهاما قرأته في حياتي”.

وبالفعل سارع الآلاف إلى اقتناء “الملائكة الأفضل لطبيعتنا” فخلال 24 ساعة ارتفعت مبيعات الكتاب على موقع أمازون بنسبة تزيد عن ستة آلاف في المئة وفقا لصحيفة “واشنطن بوست الأميركية” في تقرير لها الثلاثاء 16 مايو/أيار.

أضف تعليقك