الرئيسية / رأي عام / تراشق كلامي بين الجبوري والنجيفي بشأن تشكيل الاقاليم في العراق

تراشق كلامي بين الجبوري والنجيفي بشأن تشكيل الاقاليم في العراق

هاجم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ، جهات لم يسمها بالسعي لتقسيم العراق الى دويلات صغيرة ،فيما قال نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي في رد على مايبدو على تصريحات الجبوري ان “من يقف اليوم ضد الحق الدستوري بتشكيل الاقاليم كان معه قبل الموازنة بين المنصب والمبدأ”.

فقد أكد الجبوري في كلمة ألقاها خلال مؤتمر للتركمان عقد الاربعاء في العاصمة بغداد، رفضه لـ”تقسيم العراق الى دويلات صغيرة تحت أي مبرر”،مضيفاً أنه “من يسعى للعيش خارج اطار هذه الدولة فليبحث عن وطن آخر”.

واضاف الجبوري اننا”لسنا ضد أي استحقاق نص عليه الدستور ولكننا في ذات الوقت سنضع في حساباتنا مصلحة البلاد العليا ووحدتها تجاه اي مشروع نشاز يمس بالوطن”.

وتابع “سندافع عن ذلك بكل ما أوتينا من قوة ولن نسمح بتطبيق فكرة التجزئة والتقسيم والتفكيك تحت أي تبرير أو تبويب يسوقه هذا الطرف أو ذاك موظفاً الدستور ومختبأ خلفه لتمرير طموحاته في تحويل العراق الى دويلات صغيرة تعيش تحت رحمة ذئاب المنطقة”وفق رأيه.

في المقابل رد نائب رئيس الجمهورية اسامة النجيفي بالقول ان “من يقف اليوم ضد الحق الدستوري بتشكيل الاقاليم كان معه قبل الموازنة بين المنصب والمبدأ”.

واوضح النجيفي في تغريدات كتبها على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم 17-5-2017 انه “لااستقرار ومتانة وحدة للعراق الا بتشكيل الاقاليم الادارية وليس الطائفية”حسب تعبيره.

واضاف نائب رئيس الجمهورية ان “ايران ترفض الاقاليم وكذلك مقلديها من سياسي الصدفة”،مشيرا الى ان ” عدم احترام الدستور سيفتح أبواب المجهول على مستقبل البلد”.

وتابع النجيفي “اتركوا للشعب القرار في مستقبله بحرية من دون جعل أنفسكم أوصياء متعالين على حقه”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*