الرئيسية / أخبار العراق / اللويزي يتهم “أصدقاء تركيا” بالعمل على إسقاط محافظ نينوى

اللويزي يتهم “أصدقاء تركيا” بالعمل على إسقاط محافظ نينوى

اتهم النائب عن محافظة نينوى، عبد الرحمن اللويزي، الخميس، “أصدقاء تركيا” في العراق، بالعمل على اسقاط محافظ نينوى، نوفل العاكوب، الذي يحاول مجلس المحافظة استجوابه، وطرح الثقة به.

وقال اللويزي في تصريح لموقع NRT عربية اليوم (18 ايار 2017)، “إن “الأطراف السياسية العراقية، التي تتماهى مع تركيا، تريد محافظا جديدا، يسمح لها بتنفيذ مشاريعها السياسية، مشيرا إلى أن “الحزب الديمقراطي الكرستاني، يأتي في مقدمة هذه الأطراف، فضلا عن خميس الخنجر صاحب المشروع العربي، واسامة النجيفي” زعيم ائتلاف “متحدون”.

وأضاف اللويزي، انه “بالرغم من المآخذ على محافظ نينوى فيما يخص أداءه في الجانب الخدمي الا انه ليس لديه مواقف سياسية منحازة لصالح مشروع الحزب الديمقاطي الكردستاني وبعض الدول الاقليمية التي تريد الاتكاء على منصب المحافظ او استغلاله للدفع باتجاه تمرير المشاريع التي تهم مستقبل المحافظة”.

وتابع، ان “هناك اطراف سنية قوية من داخل العراق لديها علاقات اقليمية تسعى باتجاه تغيير المحافظ الا ان هناك ايضا اطرافا ممانعة لهذه المساعي”، مشيرا الى انه سيسعى للوقوف امام هذا التوجه ليس ايمانا منه باداء المحافظ ولكن لان القادم اخطر، وفقا لتعبيره.

ويعتقد اللويزي، ان “تغيير المحافظ من قبل هذه الاطراف يهدف الى تعيين محافظ منحاز لتوجهاتهم وبالتالي فان هذا الامر يؤدي الى تقسيم المحافظة وفقدان الكثير من اراضيها الغنية بالنفط تحت ذريعة المادة 140 وما شابهها”.

وفشل مجلس محافظة نينوى، اليوم الخميس، في تحقيق النصاب لعقد جلسة استجواب العاكوب، فيما أعلن رئيسه بشار الكيكي تأجيل الجلسة الى الاثنين المقبل.
ونقل المكتب الاعلامي لمجلس المحافظة في بيان اليوم (18 ايار 2017)، تلقى موقع NRT عربية نسخة منه، ان “الجلسة التي حضرها 18 عضوا من اصل 39 تأجلت للاسبوع القادم بسبب غياب المحافظ بداعي الاجازة المرضية التي قدمها لرئاسة المجلس وكان من المفترض حضوره للاجابة عن الاسئلة المطروحة من الاعضاء الذين طالبوا بالاستجواب”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*