الأمم المتحدة تتوقع نزوح 200 ألف شخص من الموصل

توقعت الأمم المتحدة نزوح 200 ألف عراقي آخرين من منازلهم، في ظل اشتداد المعارك بمدينة الموصل .

وقالت ليز غراندي، منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق، في بيان اليوم الخميس، إن “نحو 700 ألف شخص نزحوا من مدينة الموصل، منذ بدء القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة الهجوم لاستعادة المدينة من تنظيم داعش، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

وأضافت، أن “أعداد الأشخاص الذين يفرون من منازلهم من غربي الموصل هائلة جدًا”. مشيرة أنهم يفرون في ظل ظروف صعبة جدًا، حيث يعاني العديد منهم من انعدام الأمن الغذائي، والدواء، والمياه الصالحة للشرب لأسابيع أو ربما لأشهر”.

وتابعت غراندي أن “الحكومة العراقية والمنظمات الإغاثية يسارعون في توفير الامدادت، إلا أنه نتيجة للأعداد الهائلة للنازحين، أصبح من الصعب ضمان حصول المدنيين على المساعدات والحماية التي يحتاجونها”.

ووفق أرقام الحكومة العراقية فإن 4 ملايين نزحوا من مناطق سكناهم منذ اجتياح تنظيم “داعش” لنحو 40% من مساحة البلاد في المحافظات الشمالية والغربية صيف 2014. عاد منهم نحو مليوني شخص إلى منازلهم، بينما يقطن معظم من تبقى منهم في مخيمات منتشرة بأرجاء البلاد.

أضف تعليقك