الرئيسية / فيديو / نزال بين مقاتل عراقي ومفخخة…من يفوز (فيديو)

نزال بين مقاتل عراقي ومفخخة…من يفوز (فيديو)

تظهر القوات العراقية المتقدمة للقضاء على تنظيم “داعش” في الساحل الأيمن للموصل، مركز نينوى شمالي البلاد، شجاعة وإمكانيات قتالية نادرة، ومنها قيام مقاتل بحماية زملائه، باحتضان مفخخة وانتحاري.

وتناقل العراقيون — ناشطو موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تسجيلا مصورا رصدته مراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم الأربعاء، لمقاتل من قوات جهاز مكافحة الإرهاب اسمه “محمد علي الشويلي” وهو سائق سيارة عسكرية نوع “بلدوزر” أثناء تصديه لمفخخة يقودها انتحاري من تنظيم “داعش”.
ويدير المقاتل سيارته المرتفعة، في حي الرفاعي الذي تتقدم القوات العراقية لتحريره ضمن الساحل الأيمن للموصل مركز نينوى، ويقف حاجزا أمام سيارة مصفحة ومفخخة مسرعة داخلها انتحاري يفجرها على المقاتل محمد.

واحتجز محمد المفخخة والانتحاري في داخلها، في حاجز البلدوزر، لمنعها من الوصول إلى رفاقه المقاتلين المشاركين معه في عمليات التحرير المنطلقة منذ 19 فبراير/شباط الماضي، حتى فجّرها الانتحاري عليه.

ويظهر في التسجيل المصور، لحظة انفجار المفخخة وتحول النهار إلى ليل من الدخان ولهب النار، ولبرهة ينساب صوت المقاتل “محمد” وهو ينادي عبر جهاز الإرسال اللاسلكي الخاص بالأجهزة الأمنية — يخبر قائده بأن سيارته “البلدوزر” تعطلت لا تتحرك نتيجة تصديه للمفخخة، ونجاته هو ورغبته في مواصلة القتال وقيادة مركبته.

وحسبما تناقل ناشطو الفيسبوك، أن الشويلي الذي لقبوه بالبطل، رفض إخلاء مكانه ومغادرة ساحة القتال، وحاليا في المعركة لتحرير الأرض والإنسان من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي الذي أوشك على النهاية في الموصل بعد أكثر من عامين من استيلائه عليها في منتصف عام 2014.

شاهد أيضاً

بالفيديو.. السفير الايراني يغادر احتفالية ليوم النصر بعد مطالبة الحضور بالوقوف للشهداء

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو من احتفالية نظمها تحالف البناء بمناسبة يوم …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: