الرئيسية / أخبار العراق / أحد شيوخ عشائر نينوى يتبرع بمنزله لقوات البيشمركة

أحد شيوخ عشائر نينوى يتبرع بمنزله لقوات البيشمركة

نفى احد شيوخ عشائر محافظة نينوى، حسين البدراني، الاخبار المتداولة بشأن انضمام العشائر الموصلية الى تنظيم داعش، مشيرا في الوقت ذاته إلى ترحيبه بدخول قوات البيشمركة إلى مدينة الموصل.

وقال الشيخ حسين البدراني، احد شيوخ عشيرة البو بدران في محافظة نينوى، خلال استضافته في برنامج “استوديو أربيل”، الثلاثاء (16 أيار 2017)، ان هناك الكثير من المناطق ما زالت تحت سيطرة داعش، مستبعدا ان تتم استعادة الموصل خلال الاسابيع المقبلة بسبب “ضيق الشوارع وتشابك الابنية في المدينة القديمة بالساحل الايمن من الموصل”، حسب تعبيره.

واضاف ان هناك الكثير من المناطق مازالت خاضعة لسيطرة التنظيم، وانه بالرغم من التقدم البطيء للقوات المشتركة، الا ان عناصر الجيش والشرطة الاتحادية تمكنت من مباغتة التنظيم، وقدموا خدمات لا تنكر لاهالي الموصل في المناطق التي تم استعادتها.

اشار البدراني أيضا، الى ان ما يقوم به قوات الجيش والشرطة حاليا مغاير بصورة كاملة عما كانت تقوم به قبل دخول داعش الى الموصل، مؤكدا ان تصرف الاجهزة الامنية في وقته والضغوطات التي كانوا يمارسونها بحق اهالي الموصل هو الذي دفع باهالي المحافظة لاستقبال داعش.

واوضح ان عناصر التنظيم محاصرون حاليا بين منطقة 17 تموز والمدينة القديمة، وان السكان ينتظرون بفارغ الصبر دخول الاجهزة الامنية لاستعادة مناطقهم، لافتا الى ان اهالي الساحل الايمن يعيشون في وضع مزدري بسبب قلة الغذاء.

من جهة أخرى، رحب البدراني بدخول قوات البيشمركة الى الموصل، مبينا انه سوف يتبرع بمنزله في ناحية ربيعة لمدة خمس سنوات لقوات البيشمركة، حسب تعبيره.

وبدأت القوات الامنية المشتركة المدعومة من التحالف الدولي وبمشاركة الحشد الشعبي في 19 شباط الماضي، عملية عسكرية لاستعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل لإخراج عناصر تنظيم داعش من آخر معقل له في البلاد، وتمكنت قوات الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع من استعادة نحو 90% من مناطق الساحل الايمن من المدينة، بعد الانتهاء من استعادة الجانب الأيسر بالكامل في 24 كانون الثاني الماضي.

 

شاهد أيضاً

وكالة: الرئيس العراقي قريبا في دمشق

قال مصدر دبلوماسي عراقي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء، إن الرئيس العراقي برهم صالح …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: