الرئيسية / أخبار العالم / مصر.. دعوة قضائية لمنع شيخ أزهري من الخطابة بسبب “ازدراء الأديان”

مصر.. دعوة قضائية لمنع شيخ أزهري من الخطابة بسبب “ازدراء الأديان”

رفع محام قبطي دعوى مستعجلة أمام محكمة مصرية، لمنع شيخ أزهري من الخطابة بسبب تصريحاته “المسيئة” للأقباط و”ازدراء الأديان”، فيما أكد الازهر ان تلك التصريحات كانت “مجرد رأي شخصي”.

وطالب المحامي سمير صبرى، القضاء المصري، اليوم السبت (13آيار 2017)، بإصدار قرار يمنع ظهور وكيل وزارة الأوقاف السابق سالم عبد الجليل، على كافة وسائل الإعلام في البلاد، بسبب مهاجمته على الدين المسيحي واعتبار التابعين له بانهم”كفار”، وفق مانقلته وكالة BBC.

وقال صبرى فى دعواه إن سالم عبد الجليل أصدر”تصريحا غريبا ومغرضا، يدل على أن افكار الشيخ تحمل مجموعة لا تحصى من الكراهية للمسيحيين عندما يصفهم بالكفار، وأن العقيدة المسيحية عقيدة فاسدة، وأن المسيحيين كفرة ومصيرهم جهنم”.

وأوضحت الدعوى، إن مسلك سالم عبد الجليل الهدف منه “إشعال الفتنة الطائفية، وترويع أمن وسلامة الآمنين، واستدعاء الخارج للتدخل فى الشأن المصرى،ويؤدى إلى نوع من التشكيك، ويصب فى مصلحة من يعرقلون مسيرة التنمية الفكرية والاقتصادية، من خلال تشكيك أذهان الناس وشغلهم بالشبهات”.

وكان الشيخ سالم عبد الجليل، أثار الجدل، بعد الحلقة الأخيرة من برنامجه التلفزيوني، بسبب تناوله للأديان الأخرى أثناء تفسير القرآن، حيث تطرق للحديث عن الدين المسيحي بأقوال اعتبرها كثيرون “ازدراء للأديان”.

ومن جهته أصدر مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر بيانا، قال فيه إن ما صدر عن عبد الجليل “مجرد رأي شخصي لا يعبر عن الأزهر الذي لا يملك تكفير الناس”.