العراق يستدعي سفير تركيا بعد تصريح أردوغان ضد الحشد

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أبريل 2017 - 7:46 صباحًا
العراق يستدعي سفير تركيا بعد تصريح أردوغان ضد الحشد

استدعت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، السفير التركي في العراق، فاتح يلدز، احتجاجاً على تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن قوات الحشد الشعبي الشيعية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد جمال، في تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر”: إن “وزارة الخارجية تقرر استدعاء السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج رسمية بخصوص التصريحات الأخيرة للرئيس التركي تجاه الحشد الشعبي”.
وكان الرئيس التركي قال في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية، الأربعاء: إن “الحشد الشعبي في العراق منظمة إرهابية، وينبغي النظر إلى من يقف وراءها”، وأضاف: “إيران تنتهج سياسة انتشار وتوسع فارسية وأصبحت تؤلمنا كما في العراق”، وتابع: “إيران تريد التغلغل في دول عربية لتشكيل قوة فارسية”.

وانتقد الرئيس التركي سياسة إيران، مشيراً إلى أنها تؤلم بلاده، قائلاً في هذا الصدد: “إيران تنتهج سياسة انتشار وتوسع فارسية وأصبحت تؤلمنا، في العراق مثلاً، من هؤلاء الحشد الشعبي؟ من الذي يدعمهم؟”.

وبين أن الحشد الشعبي “يعملون بجبل سنجار، ويعملون ضد تلعفر، وهناك 400 ألف تركماني في تلعفر، بعضهم شيعي وبعضهم سني، هؤلاء تم تشتيتهم، ونفس الشيء نراه في عاصمة العراق”.

وأردف: “هذه أمور تؤلمنا، نحن مسلمون، القومية ليست ديننا، والمذاهب ليست ديننا، وهؤلاء يحولون مذاهبهم إلى دينهم”.

وأشار أردوغان إلى أن إيران “لديها حساباتها بخصوص سوريا العراق واليمن ولبنان، فهي تريد التغلغل في هذه المناطق من أجل تشكيل قوة فارسية في المنطقة، هذا أمر له مغزى عليها أن تفكر فيه جيداً”.

وأعرب عن أمله أن تراجع إيران سياستها، قائلاً: “لا نريد أن تكون دولة محاربَة من قبل العالم الاسلامي، علينا أن نتكاتف، وألَّا نتعصب للمذهب، هناك أمر يجمعنا هو الإسلام”.

رابط مختصر