السفير الإيراني في بغداد: نريد عراقا قويا وموحدا

أعلن السفير الإيراني الجديد في بغداد إيراج مسجدي اليوم، أن طهران تدعو إلى عراق قوي وآمن وموحد ومتطور.

وقال مسجدي، في أول تعليق بعد وصوله إلى العراق لتسلم مهام عمله رسميا، إن إيران ستبقى إلى جانب العراق في كل ظرف وكما في السابق، وفق ما ذكرته وكالة “إرنا” الرسمية الإيرانية.

وأضاف: “إيران والعراق بلدان صديقان وشقيقان ويتعين العمل لترقية مستوي العلاقات بين البلدين في كل المستويات والمجالات”.

من جهتها ذكرت وكالة “رويترز” أن السفير مسجدي عمل مستشارا لقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، معتبرة أن ذلك مؤشر إلى الدور الرئيسي، الذي يلعبه الحرس الثوري حاليا في العراق.

وأشارت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية إلى أن لدى مسجدي خبرة تزيد عن 35 عاما في الحرس الثوري ومعرفة عميقة بالعراق.

وكشف موقع “ميزان” الإخباري الالكتروني للقضاء الإيراني أن مسجدي كان خلال الحرب العراقية- الإيرانية في ثمانينات قائدا لقاعدة للحرس الثوري في غرب إيران، والتي كانت مركزا لجماعات المعارضة العراقية لتخطيط وتنفيذ عمليات عسكرية ضد قوات النظام العراقي وقتها.

التعقيبات

أضف تعليقك