قتلى ومفقودون على يد الامن الايراني داخل الحدود العراقية

لقي عدد من العاملين كحمالين في البضائع على الحدود بين اقليم كوردستان وايران،السبت، حتفهم واصيب آخرون بجروح عندما فتحت قوات حرس الحدود الايرانيين النار عليهم.

وقال مسؤول الفرع 11 للحزب الديمقراطي الكوردستاني في قلعة دزة نجات حسن، في تصريح ان الامن الايراني اطلق النار على عدد من الحمالين الذين يعملون في “تهريب” البضائع بين الاقليم والجانب الايراني.

واشار الى ان المعلومات التي لديه تشير الى ان عددا من الحمالين قتلوا وجرح عدد آخر منهم.

واوضح حسن ان الحرس الثوري قام باحراق الاحمال التي استولوا عليها من الحمالين، لافتا الى ان الجرحى يتم نقلهم الى مستشفيات الاقليم.

واشار ان السوق التي اقامها هؤلاء “الحمالين” في منطقة دوبز تم احراقها من قبل الحرس الايراني، فيما فقد اثر عشرة اشخاص.

وترفض ايران نقل البضائع خارج المنافذ الرسمية، وغالبا ما تحدث مناوشات تستهدف الحمالين وتوقع قتلى او يتم اعتقالهم.

ويعتمد سكان المناطق الحدودية في معيشتهم على نقل البضائع بين الحدود العراقية الايرانية.

 

أضف تعليقك