الساسة العراقيون يتقاتلون عبر صفحات ممولة تروج لأخبار مزيفة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أبريل 2017 - 3:15 صباحًا
الساسة العراقيون يتقاتلون عبر صفحات ممولة تروج لأخبار مزيفة

اجتاحت العشرات من الصفحات الممولة العراقية موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” تحمل دلالات سياسية و تتصارع في ما بينها للدفاع او تشويه سياسيين وأحزاب ليُطلق عليهم تسمية “الجيوش الكترونية”، وقد كشف البعض عن هويتهم مثل صفحة ملتقى البشائر التي ظهر القائمون عليها في فيديو مسجل يتفاخرون بمناصرة الزعيم المفضل لديم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ليوجه اليهم، صالح محمد العراقي الناطق باسم الصدر أحياناً والمقرب منه أحياناً أخرى رسالة يبشرهم فيها بالعقاب السماوي اذا اعطوا مفتاح العراق لسراقه حسب قوله.

رئيسة حركة ارادة حنان الفتلاوي اتهمت في منشور لها رئيس الوزراء حيدر العبادي بامتلاك جيش الكتروني يُموّل من أموال الفقراء بحسب منشورها، مضيفةً أن العبادي يرد بنفسه على منتقديه ، ووعدت بنشر قائمة عن الصفحات الممولة من قبل رئيس الوزراء في وقت لاحق، في الوقت الذي تُتّهم فيه الفتلاوي منذ وقت مبكر بامتلاك جيش إلكتروني وتوظيف أحد الإعلاميين كمشرف أو آدمن لإدارة دعايتها السياسية.

الصفحات الممولة التي غزت موقع “فيس بوك” غالبا ما تكتسب آلاف المتابعين في أيام معدودة ليس لحيوية المواضيع التي تطرحها بل بل لاستخدامها الإعلانات الممولة. ولإخفاء الجهات التي تقف وراء هذه الصفحات فانها غالبا ما تختار أسماء بعيدة عن السياسة وقريبة من المصطلحات الشعبية القريبة من الشارع.

مراقبون يرون أن المؤشر الخطير حول ظاهرة “الجيوش الالكترونية” هو تأثيرها على الرأي العام العراقي المحلي، فان هذه الصفحات تسعى لتحقيق اهدافها عبر عشرات الشائعات ضد السياسيين مثل نشر أخبار مزيفة، وصور مفبركة باستخدام برامج مونتاج الصور، وتحصل هذه المنشورات برغم عدم مصداقيتها على آلاف المعجبين والمعلقين، وتزداد انتشارا مع اعادة نشر هذه الاخبار من قبل المتابعين على صفحاتهم الشخصية.

كلمات دليلية
رابط مختصر