نائب الرئيس العراقي يحذر من تحالف محتمل بين تنظيم “الدولة الإسلامية” و”القاعدة”

قال إياد علاوي نائب الرئيس العراقي الاثنين إن حكومة بلاده حصلت على معلومات تدل على مفاوضات تجري بين تنظيم “الدولة الإسلامية” و”القاعدة” من أجل خلق تحالف بين التنظيمين في العراق.

قال إياد علاوي نائب الرئيس العراقي في مقابلة اليوم الاثنين إن تنظيم “الدولة الإسلامية” بدأ محادثات مع تنظيم “القاعدة” بشأن تحالف محتمل مع استمرار تضييق القوات العراقية الخناق على مقاتلي “الدولة الإسلامية” في الموصل.

وقال علاوي إنه حصل على المعلومات اليوم الاثنين من مصادر عراقية ومصادر إقليمية مطلعة على الشأن العراقي.

وأضاف “المناقشات بين التنظيمين بدأت حيث يدور حوار بين ممثلين لأبو بكر البغدادي زعيم الدولة الإسلامية وممثلين لأيمن الظواهري زعيم القاعدة”.

وانشق تنظيم “الدولة الإسلامية” عن “القاعدة” في 2014 ويخوض التنظيمان منذ ذلك الحين معركة حامية للاستحواذ على المجنَدين والتمويل وزعامة “الجهاد العالمي”.

وانتقد الظواهري تنظيم “الدولة الإسلامية” علنا بسبب أساليبه الوحشية التي شملت قطع الرؤوس والإغراق والحرق.

واجتاح تنظيم “الدولة الإسلامية” مساحات واسعة من شمال العراق في 2014. وأعلن البغدادي حينها قيام “خلافة” على الأراضي التي سيطر عليها التنظيم من مسجد النوري في الموصل وهي نقطة خلاف أخرى مع “القاعدة”.

وفي أكتوبر/تشرين الأول تحالفت قوات الأمن العراقية ومقاتلو ميليشيات “الحشد الشعبي” الشيعية، مع تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة بهدف طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” من الموصل والمناطق المحيطة بها.

وتم طرد التنظيم من شرق الموصل لكن مسؤولين أمنيين عراقيين يقولون إن القوات العراقية وحلفاءها يواجهون معركة صعبة في الشوارع الضيقة للمدينة القديمة بالموصل إلى الغرب من نهر دجلة.

واستخدم تنظيم “الدولة الإسلامية” المفجرين الانتحاريين والقناصة وطائرات دون طيار مسلحة للدفاع عن الأراضي التي يسيطر عليها. ويقول مسؤولون أمنيون عراقيون وأمريكيون إن التنظيم استهدف المدنيين مرارا أو استخدمهم دروعا بشرية خلال المعارك.

وفقد التنظيم أراض في الموصل لكنه لا يزال يسيطر على بلدات القائم والحويجة وتلعفر في العراق إلى جانب الرقة المعقل الرئيسي له في سوريا.

وقال علاوي إنه حتى إذا ما فقد التنظيم أراضيه في العراق فإنه لن يغادر بسهولة. وأضاف “لا أتوقع أن يتبخر داعش (تنظيم الدولة الإسلامية) في الهواء وسيبقى التنظيم في صورة خلايا نائمة ينفث سمومه في أنحاء العالم.”

فرانس 24/ رويترز

 

أضف تعليقك