إبتكار نوع من العلكة لكشف مرض السرطان

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 14 أبريل 2017 - 2:21 مساءً
إبتكار نوع من العلكة لكشف مرض السرطان

اعلنت شركة أميركية عاملة في مجال التكنولوجيا، عن ابتكارها نوعا من العلكة بإمكانها الكشف عن مرض السرطان بأنواعه في جسم الانسان عند مضغه، الامر الذي يسهل عملية الكشف عن ذلك المرض.

وأشارت شركة “Volatile Analysis ” المتخصصة في التكنولوجيا الحيوية وهي الشركة التي طرحت فكرة العلكة المبتكرة، بأن الباحثين في الشركة تمكنوا من أبتكار علكة جديدة قد تُحدث ثورة في الكشف عن السرطان عن طريق تحليل اللعاب وإيجاد علامات المرض، وفي حال نجاح ذلك الاختبار فقد يجنب الشخص الأختبارات المعتادة لكشف المرض المذكور،حسبما نقلته وكالة فوكس نيوز.

وتمتص العلكة ما يعرف باسم “المواد المتطايرة” في لعاب الفم، وذلك في أثناء المضغ، من أجل تحليله لتحديد ما إذا كان يحتوي على مواد كيميائية محددة تُنتج في الجسم، عندما يكون الشخص مصابا بالسرطان.

وأشارت المديرة التنفيذية للشركة المذكورة كاثرين بازيمو، ، أن المركبات العضوية “المتطايرة” تُنتج في الجسم عندما يُصاب الأشخاص بالسرطان، ويحتوي كل نوع من السرطان شكلا خاصا من هذه المركبات، وبالتالي، واستنادا إلى تحليل العلكة، سيكون الأطباء قادرين على تحديد نوع السرطان الذي أصيب به المريض.
واختار الباحثون العلكة، لأنها تبقى في الفم فترة طويلة من الزمن، مما يتيح انتقاء المركبات، ولأنها تدوم بما فيه الكفاية لتحمل الاختبار.

يذكر أن العلكة المبتكرة ما تزال في مرحلة الاختبار، لذا من السابق لأوانه معرفة كيفية عملها الفعلي، إلا ان الشركة تقول إنها تأمل في إتاحتها للأطباء والمرضى العام المقبل.

ومرض السرطان هو أحد أخطر الأمراض المنتشرة في عالمنا الحالي والتي تصيب الإنسان ولم يجد لها دواء شافيا يزيل المرض نهائيا حتى الآن ، فهو مرض يصيب خلايا الجسم، فإذا حدث خلل في التركيب الجيني للخلية هذا يفقدها السيطرة والتحكّم على هذه العمليات مما يؤدي إلى النمو السريع للخلايا المصابة بشكل عشوائي، والانقسام في الخلايا الواحدة تلو الأخرى، والسرطان مصطلح عام يصف أكثر من مئة نوع من هذه الأمراض.

كلمات دليلية
رابط مختصر