طبيبٌ أفقدها عذريتها في المستشفى..فماذا طلبت منه؟!!

تقدمت فتاة تبلغ من العمر 20 عاماً من مقاطعة سيبيريا الروسية، بدعوى قضائية ضد المستشفى المحلي في المدينة، وذلك لفقدانها عذريتها أثناء فحص الطبيب لها، مطالبة بتعويض مالي، بحسب ما أفادت به ممثل مكتب المحاماة تاتيانا بوبوفا، لوكالة “سبوتنيك”.
وفي التفاصيل، راجعت الفتاة منذ أكثر من عام، طبيبًا شابًا “أخصائيا في الأمراض النسائية” في المستشفى المحلي “رقم 6” في المدينة، وحذّر الطبيب الفتاة بأنها عذراء، ومن الممكن أن تفقد عذريتها خلال عملية الفحص.
وأطلقت المحكمة حكمها على القضية، في 31 آذار، بعد مرافعات استمرت عاماً كاملاً، وقررت تعويض الفتاة بمبلغ 45 ألف روبل وذلك للضرر المعنوي الذي لحق بالفتاة.
وقالت المحكمة: “الطبيب فض غشاء البكارة عن غير قصد، وأن الضرر الذي لحق بالفتاة ليس كبيرا، حيث أنها لم تفقد ذراعها أو رجلها أو عينها، والغاية من الحكم هو لتحذير الطبيب للانتباه بشكل أكبر خلال تعامله مع مراجعيه”.

وقال المحامي إن الفتاة طالبت بتعويض مالي قدره مليوني روبل بناءً على رغبتها بهذا المبلغ من المال.
وتعتبر هذه الحادثة سابقة في روسيا، حيث لم يتم الحكم في مثل هذه القضية من قبل، وقيّمت المحكمة الضرر المعنوي والأخلاقي الذي لحق بالفتاة نتيجة للخدمة الرديئة.
وقالت بوبوفا إن المحكمة وجدت أن الطبيب مذنب من خلال مجموعة من الأدلة، بما في ذلك فحص الطب الشرعي.
Sputnik

أضف تعليقك