شاهد…رد سكان دمشق على المسلحين الذين يطلقون قذائف الموت

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 مارس 2017 - 9:12 مساءً
شاهد…رد سكان دمشق على المسلحين الذين يطلقون قذائف الموت

يتحدى سكان العاصمة السورية دمشق كافة الظروف الأمنية والمعيشية، فهم صمدوا في وجه الإرهاب لأكثر من ستة أعوام، وكانوا البوصلة لشعوب المنطقة في قدرتهم على تخطي المحن والظروف الصعبة والتعايش رغم الفتن، لذا بقيت دمشق مقصداً للسياح والمحبين الذين لم ينقطعوا عنها وظلوا مخلصين لها رغم الحرب.

وعبر عدد من المواطنين لمراسل “سبوتنيك” عن تعلقهم بمدينة دمشق وعشقهم لها، وقال “أبو محمد” الذي يعمل في السوق القديم، إن زخم الحياة يسير بشكل متصاعد في أسواق دمشق القديمة وفي أزقتها، بالرغم من أخبار الحرب الدائرة في محيط العاصمة، حيث يجد القادم إلى دمشق القديمة السكان غير آبهين بما يجري، متحدّين التهديدات التي يطلقها المسلحون باستهداف أحياء المدينة بالقذائف.
ويتجمع الكثير من سكان دمشق يومياً في محيط الجامع الأموي الواقع وسط دمشق الذي يعج بالزائرين من كافة المحليين والأجانب، برغم ما تشهده البلاد من حرب وأحداث أمنية، فهو مازال منارة للسياحة الخارجية والداخلية ومحجأ للسياحة الدينية على وجه الخصوص، حيث تقصد هذا المكان التاريخي مختلف الطوائف والأديان لما يضمه من أضرحة ومقامات، إذ يحتوي على كنيسة يوحنا المعمدان، ومشهد الإمام الحسين، ويضم رفاة صلاح الدين الأيوبي.

يذكر أن المجموعات الإرهابية المتواجدة في جوبر والقابون استهدافت الأحياء السكنية بقذائف الهاون بعد أن فشلت في الوصول إلى ساحة العباسيين.

كلمات دليلية
رابط مختصر