مدير أمن شمال سيناء: كمائن تنظيم «الدولة» كذب

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 مارس 2017 - 5:00 مساءً
مدير أمن شمال سيناء: كمائن تنظيم «الدولة» كذب

القاهرة ـ « القدس العربي»: قال مساعد وزير الدفاع المصري للشؤون الدستورية والتشريعية، اللواء ممدوح شاهين، إن سماد «اليوريا والنترات» يستخدمان في تصنيع المفرقعات، ولهذا تم منع دخولهما لمنطقة سيناء إلا بضوابط صارمة للحفاظ على الأمن العام.
وأضاف خلال كلمته باجتماع لجنة الزراعة في مجلس النواب، أمس، أن القوات المسلحة لا تمنع دخول الأسمدة بالكامل لمنطقة القنطرة شرق وسيناء، ولكن فيما يخص النترات واليوريا فلا بد من وضع ضوابط صارمة، موضحا أن هناك من يهربّون مواد تتعارض مع الأمن القومي، مناشدا المواطنين بمساعدة القوات لحين القضاء على الإرهاب.
وتابع: أن القوات المسلحة على وشك القضاء على الإرهاب في سيناء بالكامل، مشددا على أن الدولة حريصة على تنمية هذا الإقليم، وتشجيع الاستثمار فيها.
وزاد: القوات المسلحة تعمل على إزالة العقبات والمشاكل التي تواجه مواطني سيناء، وتم فرض حظر التجوال في أضيق الحدود وفي مناطق محدودة فقط، وذلك لسهولة انتقال المواطنين في باقي المناطق، وسيناء آمنة تماما.
وقال القيادي في إدارة الحرب الكيميائية، العقيد هاني رضا، إن سماد النترات واليوريا تستخدم بشكل مباشر فى المفرقعات، وإن 80٪ من المضبوطات جميعها سماد نترات ويوريا، ولهذا فإن قرار المنع يأتي للحفاظ على الأمن القومي، مؤكدا على ضرورة ايجاد بدائل لهذا السماد أو إبطال قدرته على الاشتعال.
وكشفت مصادر سيناوية عن رفض مساعد وزير الدفاع للشؤون الدستورية والتشريعية طلب نواب سيناء بالسماح للأهالي بالعبور من الحارات المخصصة لعبور سيارات الشرطة العسكرية في كمائن القوات المسلحة.
وأضافت أن عناصر الحسبة التابعة لتنظيم «ولاية سيناء» جلدت شابين 30 جلدة لكل منهما، لقيادتهما سيارة محملة بالسجائر أقصى جنوب رفح، وأحرقت السيارة بحمولتها.
وفي أول رد لمدير أمن شمال سيناء، اللواء سيد الحبال، على كمائن «الدولة الإسلامية» في الطرق، قال في تصريحات تلفزيونية، مساء أمس الأول، إن «معلومات وصلت عن عناصر تستوقف السيارات، وتوجهنا إلى هناك ولم نجد شيئا»، مشيرا إلى أن هذه الأنباء تتردد كل بضعة أيام ولا أساس لها من الصحة.

رابط مختصر