الرئيسية / رأي عام / نقلا عن صحيفة لبنانية … خلافات بين الحشد الشعبي و العبادي

نقلا عن صحيفة لبنانية … خلافات بين الحشد الشعبي و العبادي

كشفت صحيفة لبنانية، عن خفايا تفاصيل لقاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بقادة الحشد الشعبي، فيما أشارت إلى أن بعض القيادات خاطبت العبادي بالقول “لسنا عبيدك”.

ونقلت الصحيفة في تقرير لها نشر اليوم الجمعة، عن مصادرها قولهم، إن “وفد الحشد وبعد زيارته رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم انتقل إلى مكتب مقر رئاسة الحكومة، تلبيةً لدعوة عشاء وجّهها رئيس الحكومة عبر سكرتيره الخاص كاظم الموسوي”، مضيفة أن “مناخ اللقاء بين الطرفين كان متشنّجاً جدّا، ووصل حدّ الصدام بينهما”.

وتابعت أن “التشنّج كان ردّ فعل على انتقائية العبادي في التعاطي مع فصائل الحشد، إذ يدعو العبادي إلى وحدة قيادة الحشد، في حين يعمل في الكثير من المحطات والمفاصل على قاعدة الفصائل، وقد برز ذلك بأسلوب توجيه الدعوات، واستثناء عدد من الفصائل، أبرزها عصائب أهل الحق وكتائب حزب الله، لأسباب تعود إلى خلافات عملياتية ــ قياديّة للمعارك والارتهان الخارجي”.

ولم ينتهِ الأمر عند هذا الحد، فبحسب المصادر، أن “أغلب الفصائل كانت معبّأة ضد العبادي لأسباب عدّة، خصوصاً أن الأخير لم ينصف الحشد من حيث الميزانية والدعم اللوجستي ورواتب مقاتليه، وسط معاملة حكومية سيّئة بتعبير أحد الحاضرين، الذي قال للعبادي إنكم تتعاطون معنا بدونية، كالعبيد.. نحن قدمنا الدماء، وحرّرنا الأراضي، في المقابل لا تقدّمون لنا أي دعم مقارنةً بتجهيزات الأجهزة الحكومية الأخرى، وإنجازاتها”.

وأشار التقرير إلى أن “العبادي رد على الاتهامات بالتقصير، واعتذر بالميزانية المحدودة، فتساءل أحد الحاضرين نحن عددنا 140 ألفاً، وميزانيتنا لـ110 آلاف، مستهجناً أن راتب المقاتل في الحشد يبلغ 550 ألف دينار، في حين ان راتب العنصر في جهاز مكافحة الإرهاب هو مليون دينار”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*