داعش الإرهابي يعترف بمقتل شاكر وهيب و يحاصر عشرات المدنيين في الأنبار

يحاصر تنظيم داعش الارهابي 50 عائلة في المناطق الصحراوية الغربية لمحافظة الانبار.
وقال القيادي في الحشد الشعبي عبد الله الجغيفي، ان” 50 عائلة محاصرة في الصحارء الغربية بحاجة الى عملية استباقية لاخلائهم ونقلهم الى مناطق امنه”.

في الأثناء و بعد تسعة أشهر أقرّ تنظيم داعش بمقتل القيادي في التنظيم شاكر وهيب، الملقب بـ “أبي وهيب الفهداوي”، الذي قتل بغارة اميركية في ايار 2016.
وذكرت صحيفة “النبأ” الأسبوعية التابعة للتنظيم، ان” ابو وهيب خاض مع القيادي البارز في التنظيم المدعو عبد الوهاب الكبيسي (ابو نذير العراقي) معركة الرمادي قبل ان يُقتلا، دون ذكر مكان وتوقيت مقتلهما.
وظهر “أبو وهيب” في آب 2013، برفقة عناصر من التنظيم في فيديو أعدموا خلاله عددا من سائقي الشاحنات القادمة من سوريا، ثم ظهر بعد ذلك في فيديو بصحبة السعودي أحمد الشاطري “أبو ثامر المهاجر (المطيري)” يؤدي انشودة “يا عاصب الراس وينك” التي باتت من الاناشيد التي ترمز الى التنظيم.
يذكر أن “أبو وهيب”، المتولد في عام 1986، ينحدر من محافظة الأنبار، ودرس لمدة في كلية الإعلام بجامعة الأنبار، قبل أن يُعتقل في العام 2006 على يد القوات الأميركية، لانتمائه لتنظيم القاعدة، وفر في 2012 من أحد سجون التكريت لينظم بعد ذلك الى تنظيم داعش.

التعقيبات

أضف تعليقك