القاعدة تعدم 150 من داعش والجيش الحر بإدلب

قال موقع “سايت” المتخصص في مراقبة أنشطة الجماعات الإرهابية على الإنترنت إن عشرات القتلى من الإرهابيين سقطوا خلال صراع الفصائل المسلحة مع بعضها في سوريا.

وأضاف الموقع، مقره الولايات المتحدة، الأربعاء، إن جماعة منبثقة من جماعة جند الأقصى قتلت أكثر من 150 عضوًا يتبعون فصائل منافسة في مدينة خان شيخون بجنوب محافظة إدلب.

وأضاف نقلا عن حساب على مواقع التواصل الاجتماعي لجماعة مناصرة لتنظيم القاعدة إن عشرات من الذين أعدموا كانوا أعضاء في جماعة تنضوي تحت لواء الجيش السوري الحر.

أما باقي الذين أعدموا فينتمون لتحالف تحرير الشام الذي تنتمي إليه أيضا جبهة فتح الشام التي كانت فرع تنظيم القاعدة في سوريا وكانت تعرف باسم جبهة النصرة.

وتعتبر جماعة جند الأقصى قريبة فكريا من تنظيم “داعش” المنافس الرئيسي لتنظيم القاعدة في الحركات الإرهابية.

واشتد القتال بين جند الأقصى وتحرير الشام خلال الأسبوع الماضي في معارك قال مراقبون للحرب في سوريا إنها أوقعت عشرات القتلى.

وأضفت تلك الاشتباكات مزيدا من التعقيد على مشهد تناحر الفصائل التي تسعى لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد في غرب البلاد.

كما تقاتل جماعتا تحرير الشام وجند الأقصى ضد الجيش السوري الحر المدعوم من الخارج.

وهاجمت جماعات إرهابية الجيش السوري الحر لإرساله مندوبين إلى محادثات آستانة لتسوية الأزمة السورية سلميًا في قازاخستان الشهر الماضي.

وتقاتل كثير من الجماعات التابعة للجيش السوري الحر تحت لواء حركة أحرار الشام.

أضف تعليقك