سقوط مدوٍ لبرشلونة في باريس

"45 ألف جندي" وراء انتصار سان جيرمان على برشلونة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 فبراير 2017 - 5:24 صباحًا
سقوط مدوٍ لبرشلونة في باريس

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

سقط برشلونة الإسباني أمام باريس سان جيرمان الفرنسي بصورة مدوية في العاصمة الفرنسية، الأربعاء، حين دك مرماه بـ4 أهداف نظيفة، وذلك في ذهاب الدور السادس عشر من بطولة أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبدا أنخيل دي ماريا في أعلى درجات تألقه، ليسجل هدفين (18 و55) قاد بهما باريس سان جيرمان لفوز ساحق، بينما أضاف لاعب الوسط الألماني يوليان دراكسلر (40) وأدينسون كافاني مهاجم أوروغواي (72) لصالح بطل فرنسا، الذي خاض أفضل مباراة لهذا الموسم.

وكان سان جيرمان -الذي أطاح به برشلونة من دور الثمانية للبطولة عامي 2013 و2015- الأكثر هجوما في استاد بارك دي برينس، ليصبح الفريق في موقف رائع قبل مباراة الإياب في الثامن من مارس المقبل في كامب نو.

ولم يخرج برشلونة الفائز باللقب خمس مرات من الدور السادس عشر منذ أن أطاح به ليفربول الإنجليزي من هذا الدور في موسم 2006-2007، وسيكون لزاما عليه بذل قصارى جهده في لقاء الإياب.

وسيكون المصدر الوحيد لقلق أوناي إيمري هو خسارة جهود ماركو فيراتي، بسبب إصابة في الساق خلال الشوط الثاني، بعد أن قدم اللاعب الدولي الإيطالي أداء مميزا للغاية مع زميله أدريان رابيو لاعب خطا لوسط.

“45 ألف جندي” وراء انتصار سان جيرمان على برشلونة

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

الأداء الرائع الذي قدمه لاعبو باريس سان جيرمان الفرنسي أمام برشلونة الإسباني لم يكن العامل الوحيد الذي ساهم في تحقيق الفوز العريض 4-صفر في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الثلاثاء.

فقد كان لجمهور باريس سان جيرمان الذي احتشد على مدرجات ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية دورا كبير في الفوز الذي وضع الفريق في موقف رائع قبل مباراة الإياب في الثامن من مارس المقبل في كامب نو، معقل برشلونة.

وقبل المباراة المرتقبة، بعث أنصار باريس سان جيرمان رسالة تحفيزية إلى اللاعبين مفادها “العبوا مثل المحاربين، جنودكم وراءك”، لتلبي الكتيبة الباريسية النداء، وتلحق ببطل إسبانيا هزيمة مذلة قوامها أربعة أهداف نظيفة.

كما كتبت رابطة مشجعي الفريق الباريسي، على حسابها في تويتر، أنه يتعين على محبي باريس سان جيرمان “أن يكونوا على الموعد لمؤازرة فريقهم بلا انقطاع طوال الدقائق التسعين”، وهذا ما تحقق بالفعل حين احتشد الجمهور على المدرجات.

وفي المدرجات، رفع الأنصار ولافتات كتب عليها “45 ألف جندي في مدرجات الملعب لمؤازرة 11 لاعبا على أرضية الملعب نحو الفوز كما يفعل الجيش في ساحة الحرب” و”معا، لا أحد يستطيع هزيمتنا”، و”التاريخ سيكتب في بارك دي برانس”.

ورد لاعبو باريس سان جرمان على أرضية الملعب، من خلال أداء قتالي ورجولي طوال الدقائق التسعين، وحققوا نتيجة لافتة قطعوا من خلالها نصف الطريق نحو الدور ربع النهائي للمرة الخامسة تواليا، وفرضوا أنفسهم منافسين أقوياء على اللقب.

وسجل جناح منتخب الأرجنتين، أنخيل دي ماريا، البالغ من العمر 29 عاما، في الشوطين الأول والثاني، وأضاف لاعب الوسط الألماني يوليان دراكسلر وادينسون كافاني مهاجم أوروغواي لصالح بطل فرنسا، الذي خاض أفضل مباراة لهذا الموسم.

رابط مختصر