17 قتيلاً في اشتباكات بين “داعش” و”الحشد” بالموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 13 فبراير 2017 - 6:23 مساءً
17 قتيلاً في اشتباكات بين “داعش” و”الحشد” بالموصل

قُتل 4 من قوات الحشد الشعبي (مليشيات شيعية موالية للحكومة العراقية)، و13 من مسلحي تنظيم الدولة بينهم انتحاريان، بهجمات واشتباكات شنها التنظيم على مواقع “الحشد” قرب قضاء تلعفر، غربي الموصل (شمالي العراق).

وقال سعد هادي، الضابط برتبة نقيب بشرطة تلعفر، في تصريح لـ”الأناضول”: إن “داعش شن هجوماً عنيفاً وكبيراً على قواطع (وحدات) كتائب حزب الله وحشد تلعفر وشرطة طوارئ تلعفر في قرية الشرائع وقرى غربي تلعفر، في وقت متأخر مساء الأحد”.

وأضاف هادي أن “13 من داعش بينهم انتحاريان يقودان سيارتين مفخختين و4 من الحشد الشعبي قُتلوا جراء الهجوم”.

وأوضح المصدر أن “تنظيم داعش استخدم في الهجوم سيارات مفخخة يقودها انتحاريون، وقذائف هاون ودبابتين روسيتي الصنع ومدفعين و12 سيارة بيك آب تحمل مسلحين”.

– غارات تستهدف “داعش”

من جهة أخرى، قالت مصادر عراقية إن غارات جوية استهدفت معاقل تنظيم الدولة في الموصل ومحافظة الأنبار غربي البلاد.

وذكرت قيادة القوة الجوية العراقية، في بيان لها، أن “طائراتها المقاتلة نفذت عدة ضربات جوية ناجحة استندت إلى معلومات استخباراتية”.

وأضافت: “تمكنت المقاتلات من تدمير مخازن تحتوي على مواد متفجرة، ومعمل لتصنيع الصواريخ بمنطقة الكرابلة التابعة لقضاء القائم، على بُعد نحو 380 كيلومتراً غربي الرمادي، عاصمة الأنبار”.

وقال العميد يحيى رسول، المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة، في تصريح للتلفاز الرسمي: إن “القصف الجوي استهدف أيضاً اجتماعاً لعناصر داعش، من بينهم انتحاريون، في منطقة الزلة بقضاء القائم، وأسفرت عن مقتل عدد منهم”.

اقرأ أيضاً :

وفي الموصل، قال مظفر الشيخ، النقيب في قوات جهاز الشرطة المحلية، لـ”الأناضول”: إن “طائرات حربية لم تُعرف هويتها إلى غاية الآن، من المرجح أن تكون تابعة للتحالف الدولي، شنّت 3 ضربات جوية على موقع ملعب نادي الموصل قرب منطقة باب سنجار، غربي الموصل في النصف الذي يسيطر عليه داعش”.

وأوضح الشيخ، أن “الملعب اتخذته عناصر داعش مركزاً لتدريب القناصين ورفع اللياقة البدنية لعناصره المقاتلين وتخزين السلاح والعتاد وضم الآليات القتالية المتطورة أسفل مدرجاته”.

وبيّن أن “الغارات التي استهدفت الملعب، أسفرت عن تدمير أجزاء واسعة منه وقتل نحو 3 مسلحين مسؤولين عن حماية هذا المقر”.

– قصف جامعة

من جهته، كشف ضابط في قوات جهاز مكافحة الإرهاب عن مقتل طالب جامعي وإصابة 4 آخرين بجراح إثر هجوم شنه التنظيم على مقر جامعة الموصل في الجانب الأيسر للمدينة.

وقال العميد يونس مقدام الحارثي، مسؤول وحدة المتابعة العسكرية في جهاز مكافحة الإرهاب لـ”الأناضول”: إن “طائرة مسيّرة ألقت صاروخاً على بوابة رئاسة جامعة الموصل شمالي المدينة”.

وأضاف: “أسفر الحادث عن مقتل طالب وإصابة 4 آخرين كانوا يقومون بأعمال تنظيف وصيانة في الموقع؛ من أجل إعادته إلى الخدمة في أسرع وقت ممكن”.

ومنذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن القوات العراقية هجوماً لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة، يشارك فيه ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وكان العراق قد أعلن في 24 يناير/ كانون الثاني الماضي، استعادة النصف الشرقي من المدينة كاملاً، وتستعد قواته لبدء مرحلة جديدة لاستعادة النصف الغربي من المدينة.

رابط مختصر