يهود تكساس يسلمون مفاتيح كنيسهم للمسلمين

قدم مجموعة من اليهود بمدينة صغيرة بتكساس مفاتيح الكنيس اليهودي للمصلين المسلمين بعد أن دمر حريق المسجد الوحيد بالمدينة.
وتعرض المركز الإسلامي، بمدينة فيكتوريا بولاية تكساس الأمريكية، للاحتراق، يوم السبت 31 يناير/كانون الثاني، ويجري التحقيق بالحادثة من قبل السلطات المحلية.

وقد أدى الحريق إلى انهيار جزء كبير من المبنى، لكن ذلك لن يحرم السكان المسلمين بالمدينة من مكان للصلاة إلى أن يتم إعادة بناء المركز، وذلك بفضل جيرانهم اليهود.

وقال، روبرت لوب، رئيس معبد بناي إسرائيل: “جميعنا هنا نعرف بعضنا البعض، وأنا أعرف العديد من رواد المسجد، وشعرنا بوجوب مساندتهم عندما تعرضوا لهذه الكارثة”.
وأضاف أن “هناك ما بين 25 و30 يهوديا في فيكتوريا، وما يقارب 100 مسلم، إلا أننا نملك الكثير من الأبنية من أجل اليهود”.

وقال أحد مؤسسي المسجد، شاهد هاشمي “لقد أتى أحد أعضاء الجالية اليهودية إلى بيتي، وأعطاني مفاتيح الكنيس اليهودي”.

والجدير بالذكر أن المركز الإسلامي بني في العام 2000، ومنذ حادثة الحريق، انطلقت حملة لجمع التبرعات عبر الإنترنت لإعادة إعمار المبنى المنهار حيث تم جمع أكثر من 900 ألف دولار.

ووقع الحريق بعد ساعات فقط من إعلان الرئيس، دونالد ترامب، حظر دخول الولايات المتحدة على المهاجرين من 7 بلدان ذات غالبية مسلمة، وإيقاف برنامج اللاجئين في البلاد لمدة 120 يوما.

المصدر: ذي انديبندنت

فادية سنداسني

22total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: