شاهد مهمة مجموعات الاستطلاع السورية في عملية القضاء على الإرهابيين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 2 فبراير 2017 - 3:59 مساءً
شاهد مهمة مجموعات الاستطلاع السورية في عملية القضاء على الإرهابيين

يعمل الجيش السوري والدفاع الوطني في ريف اللاذقية ضمن منظومة عمليات واحدة منذ انطلاق الأزمة في البلاد وجاء دخول القوات الرديفة للجيش السوري إلى مسرح العمليات في توقيت حاسم وكانت خير معين له في القضاء على المسلحين وملاحقة فلولهم.
وتتناغم القوات السورية فيما بينها وتعتبر جسدا واحدا فهي تعمل تحت إشراف القيادة العسكرية في سوريا لذا يظهر التعاون الميداني في كافة الجبهات جلياً ويعتبر ريف اللاذقية في مقدمته لعدد من الأسباب بعضها يتعلق بطول الحدود والحاجة لأعداد إضافية لضبطها.

كما تتسم المعارك هناك بالضراوة لأن معظم المسلحين من الأجانب المدربين على الحروب القاسية والطويلة، فيما يشكل الدور السلبي لتركيا عامل ضغط هاما فهي تساعد في دخول المسلحين وتؤمن لهم الوصول لنقاط الاشتباك وتمدهم بالإمكانات اللوجستية اللازمة للصمود.
ويعي كل من الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني الخطر التي تمثله الحدود المفتوحة لذا ينشرون مجموعات من الراصدين الماهرين بغية ضبط المساحات المفتوحة ومنع حالات التسلسل، فبعض هؤلاء الجنود من أبناء المناطق الجبلية وهم على دراية واسعة بالتضاريس الجغرافية المحيطة بمناطقهم وغالباً ما يكشفون أماكن تواجد المسلحين ويقدمون معلومات دقيقة لسلاح المدفعية والصواريخ للتعامل مع الأهداف المعادية لتدميرها.

ويذكر أن التطور التكنولوجي للجيش السوري في منظومة الرصد أدى إلى تغييرات على الأرض، فالطائرات المسيرة تعمل على بث الصور والمعلومات بشكل مباشر ودقيق مما يسهل القضاء على المسلحين.

الجيش السوري يحرر أكثر من 32 بلدة ومزرعة في شرق حلب (فيديو)

أعلن الجيش السوري عن تحرير أكثر من 32 بلدة ومزرعة من تنظيم “داعش” الإرهابي شمال شرق حلب، لافتاً إلى أن هذا الأمر يوسع دائرة الأمان حول مدينة حلب.

القاهرة — سبوتنيك

وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في بيان اليوم: “وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء تتمكن خلال عمليتها العسكرية الواسعة ضد تنظيم “داعش” الإرهابي شمال شرق حلب من تحرير أكثر من 32 بلدة ومزرعة بمساحة إجمالية بحدود 250 كم مربعا”.

وأضاف البيان “الإنجاز خلال العملية العسكرية في ريف حلب الشرقي يوسع دائرة الأمان حول مدينة حلب ويشكل منطلقا لتطوير العمليات العسكرية في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي وتوسيع مناطق سيطرة الجيش العربي السوري والتحكم بطرق المواصلات التي تربط المنطقة الشمالية بالمنطقة الشرقية”.
أسماء القرى والبلدات التي أحكم الجيش السوري السيطرة عليها في ريف حلب الشرقي:

قطر / تل قطر الاستراتيجي / إعبد / صفة / عفرين الباب / شامر / برلهين / رسم العالم / رسم بكار / المشرفة / درعيّة / منطار / خان حفيرة / وريده / صوران / طنبور / مرّان / الجديده / أم العمد الباب / الحسامية / سربس / تل رحال / خربشة / سرجة صغيرة / سرجة كبيرة / تل التركس / سليمة / المديونة / مزارع المديونة / عين الجحش / البريج / الشيخ دن / رسم السرحان.

رابط مختصر