اتهام مسؤولين أمنيين روسيين بالتعامل مع المخابرات الأميركية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
كشفت وكالة إنترفاكس الروسية، الثلاثاء، إن تهم الخيانة وتمرير أسرار إلى المخابرات المركزية الأميركية وجهت إلى مسؤولين في جهاز استخبارات الأمن الإلكتروني الروسي.
وكانت الأجهزة المختصة في روسيا قد اعتقلت رئيس قسم أمن المعلومات في إدارة الأمن الفدرالي، سيرغي ميخايلوف، ونائبه دميتري دوكاتشايف، في ديسمبر الماضي.

واليوم الثلاثاء، نقلت وكالة إنترفاكس، عن مصادر رفضت ذكر هوياتها، قولها إن الرجلين اتهما بالتعاون مع وكالة المخابرات المركزية الأميركية “سي.أي.إيه”.

ولم يعلق مسؤولون علنا على الأمر، لكن وسائل إعلام روسية على صلة بأجهزة الأمن نقلت تفاصيل القضية. وألقي القبض أيضا على مدير تنفيذي في شركة الأمن الإلكتروني “كاسبرسكاي لاب” على صلة بالاتهامات بالخيانة.

وتزعم أجهزة الاستخبارات الأميركية أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، أمر بحملة للتأثير على الانتخابات الأميركية لصالح دونالد ترامب، وأن الجواسيس الروس اخترقوا اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي.

18total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: