مصرف الرافدين يحدد الفترة التي حدثت فيها السرقات

عا مصرف الرافدين وسائل الاعلام الى توخي الدقة في تداول الاخبار التي تمس بسمعته، مشيرا الى ان جميع السرقات التي جرت في فروع المصرف واعلن عنها تعود الى العام 2007.

وذكر المصرف في بيان صحفي، اليوم الاحد (29 كانون الثاني 2017)، انه ” لوحظ في الآونة الاخيرة قيام بعض وسائل الاعلام بتداول اخبار بشأن محاولة سرقات من فروع المصرف بمبالغ تصل الى مليارات الدنانير”.

واضاف ان ” الجهة المعنية ببث اخبار من هذا النوع هو المكتب الاعلامي للمصرف بعد استحصال موافقة وزارة المالية كون المصرف هو الجهة الاولى التي تكتشف محاولات السرقة سواء كانت عبر الصكوك المزيفة او المقاصة الالكترونية ومن ثم يقوم بإبلاغ الجهات القضائية والقانونية المعنية لأجراء اللازم “. 

واشار الى ان ” معظم الاخبار التي تم تداولها خلال الاشهر الماضية بخصوص سرقات حدثت في بعض فروعه هي اخبار قديمة وبعضها يعود الى عام 2007 وان نشرها في وسائل الاعلام في هذه الفترة يراد منها الاساءة وتشويه سمعة المصرف “.

يذكر ان هيئة النزاهة اعلنت بعض مرات عن إسترجاعها مليارات الدنانير إلى خزينة الدولة مسروقة من فروع مصرف الرافدين، من خلال بعض الموظفين او الزبائن عبر عمليات احتيال قاموا بها.

ويعد مصرف الرافدين مصرف عراقي حكومي، تأسس في بغداد عام 1941، كأول مصرف عراقي تجاري. ويوجد له 146 فرعا داخل العراق، وبعض الفروع الأخرى تنتشر خارجه في كل من الأردن ومصر و الإمارات العربية المتحدة ولبنان والبحرين واليمن.

44total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: