قاذفات سورية وروسية تبدأ عملياتها في الباب والطيران التركي يتراجع أمامهما

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 يناير 2017 - 12:06 مساءً
قاذفات سورية وروسية تبدأ عملياتها في الباب والطيران التركي يتراجع أمامهما

دمشق ـ «القدس العربي»: قال مصدر عسكري سوري لـ «القدس العربي» إن مقاتلات سلاح الجو الروسي والسوري بدأت عمليات جوية مكثفة مستهدفة مواقع تنظيم «الدولة» في مدينة الباب السورية التي تبعد 25 كم عن الحدود التركية شمال شرق حلب.
وحسب المصدر، تشترك في الغارات التي ينفذها سلاح الجو السوري مروحيات مقاتلة وقاذفات من طراز سو 24 وسو 22، فيما نفذت قاذفات روسية من طراز سو 34 إضافة لـ سو 24 الغارات من الجانب الروسي. ويأتي ذلك فيما خفف الطيران التركي من طلعاته وغاراته فوق مدينة البات التي يسيطر عليها تنظيم «الدولة».
ويرجّح أن تنسيقاً تركياً روسياً يجري على مستوى الجو عبر قاعدة حميميم، لمنع حصول أية حوادث بين المقاتلات والقاذفات التي تنفذ غارات على مواقع داعش في الباب بعد بدء الطيران السوري والروسي بغاراتهما المضافة للغارات التركية.
وتفيد معلومات «القدس العربي» أنه من المرجح إشراك حوامات الدعم الناري الروسية من طراز التمساح وصياد الليل في العمليات العسكرية في مدينة الباب بعد وصولها إلى مدينة حلب مؤخراً.
وتشكل العمليات الجارية جواً في مدينة الباب السورية ما يمكن اعتباره أول عمل عسكري مشترك بين الروس والأتراك، بينما ينفذ سلاح الجو غاراته على مواقع التنظيم مكتفياً بالتـنسيق مع الـروس فقـط.

رابط مختصر