حركة «حسم» تستعرض عملياتها «الإرهابية» في أول إصدار مرئي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 يناير 2017 - 12:15 مساءً
حركة «حسم» تستعرض عملياتها «الإرهابية» في أول إصدار مرئي

القاهرة ـ «القدس العربي»: بثت حركة تطلق على نفسها حركة سواعد مصر «حسم» عبر حسابها الرسمي على موقع «يوتيوب» مساء الأربعاء، أول إصدار مرئي لها تحت عنوان «قاتلوهم».
ووثق الإصدار، أبرز العمليات التي قامت بها ضد بعض أفراد الأمن والقضاة المؤيدين للنظام المصري. وقالت الحركة في الإصدار، الذي وصلت مدته ثماني دقائق و35 ثانية: «أبت نفوسنا أن تتنكر لكل القهر والظلم، أبت نفوسنا أن تتنكر لدماء الشهداء وعذابات الأسرى والمعتقلين، أبت أن تتجاهل دموع اليتامى وصراخ الثكالى وأنات الأمهات، بينما يمرح قتلة الأبرياء يعيثون في الأرض فسادا ونهبا وقتلا، أبت نفوسنا أن نتنكر لتعاليم ديننا، هذا الدين الذي يأبى عليك أن تعطي مالك لسارق أراد سلبه حتى وإن قاتلك.. أتراه يأمرك بإعطاء روحك وكرامتك وأبنائك وشرفك لقاتل؟».
وعرض الإصدار مشاهد، بخلفية موسيقية وأناشيد، لتدريب مجموعة من أعضائها في معسكرات التدريب، قائلة إن المسؤول عن هذه المهمة هو «الجهاز العسكري – إدارة التدريب».
ويقوم أعضاء الحركة الملثمون دون أن تظهر ملامح وجوههم، مرتدين زيا واحدا، بتدريبات خلال فترة الليل، وأخرى في النهار، على أعمال القتال وتعلم فنونه في منطقة صحراوية، مستخدمين أسلحة نارية.
كما يظهرون في حجرة مغلقة، وكأنهم يتلقون محاضرة على أعمال القتال المختلفة، ويظهر فيها شاشة عرض كبيرة وجهاز حاسوب آلي محمول، وشخص يلقي دروسا على الحاضرين. كما قاموا بعمليات تبدو احترافية على أعمال فك وتركيب الأسلحة النارية، وقاموا بتدريبات على عمليات القنص واستخدام القنابل في أعمال التفجير.
وعقب انتهاء الجزء الخاص بأعمال التدريب، تم عرض مجموعة مشاهد لأبرز عمليات الحركة التي قام بها «الجهاز العسكري – إدارة العمليات»، أسفل عنوان «خسائر الاحتلال العسكري». وكانت على رأس تلك العمليات اغتيال رئيس مباحث «طامية» الرائد محمود تعيلب وأحد حراسه، وإصابة أمين شرطة، وتدمير جزئي لمركبة الشرطة أمام قرية كفر محفوظ بمركز طامية في محافظة الفيوم، ومحاولة اغتيال المفتي السابق، علي جمعة، أمام منزله في مدينة 6 أكتوبر في محافظة الجيزة.
كما تم عرض صور لعملية إصابة العقيد معتز سلامة رئيس وحدة المفرقعات، وإصابة خمسة أفراد شرطة أمام نادي ضباط الشرطة في محافظة دمياط، وكذلك صور عملية تصفية أمين شرطة بجهاز أمن الدولة يدعى جمال الديب في منطقة المحمودية في محافظة البحيرة.
وتحت عنوان «تم السماح بالنشر»، تم عرض فيديو يظهر بوضوح عملية اغتيال أمين الشرطة يدعى صلاح حسن عبدالعال يعمل في مباحث الجيزة على يد شخصين مسلحين.
وأشارت الحركة كذلك إلى عملية قتل ضابطي شرطة، وأمين شرطة، و3 أفراد شرطة، وإعطاب سيارتي تدخل سريع، خلال عملية استهداف تمركز أمني في محافظة الجيزة، وإصابة القاضي أحمد أبو الفتوح وتدمير سيارته في محيط منزله بمدينة نصر محافظة القاهرة، فضلا عن استهداف موكب النائب العام المساعد زكريا عبد العزيز عثمان، وإصابة ضابط مباحث وضابط أمن مركزي وأفراد بمدرعة شرطة، مع إعطاب المدرعة في قرية الميمون في مركز الواسطي محافظة بني سويف.
واختتمت الحركة إصدارها المرئي الأول بالقول: «ولتعلم أيها القاتل أن دماء نحن أولياؤها لن تبقى مهدرة، وأن كل دم نصيبه منكم لا يفي بقطرة واحدة من دماء شهدائنا، وإنما نعد لك عدّا، ولنأتيك من حيث لا تدري برجال يعشقون الموت كما تعشق أنت الحياة.. والله لترين منا ما تكرهه، وسيرجف نظامك أمام ملاحم أبطالنا التي يسطرونها برشاشاتهم الباسلة وعبواتهم القاتلة، فلا نجونا إن نجوت.»
وفي ختام الإصدار، تظهر كلمة «حسم» على شكل بندقية آلية تظهر منها النيران.

كلمات دليلية
رابط مختصر