الالاف يتظاهرون في ساحة التحرير احتجاجا على “قمع” المعتصمين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 13 يناير 2017 - 6:21 مساءً
الالاف يتظاهرون في ساحة التحرير احتجاجا على “قمع” المعتصمين

تظاهر الآلاف من المواطنين والناشطين المدنيين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اليوم الجمعة، احتجاجاً على قمع اعتصامات ذوي ضحايا الإرهاب يوم الثلاثاء الماضي، وفيما طالبوا رئيس مجلس الوزراء بتوضيح أسباب قمع هذه الاعتصامات، جدّدوا مطالبهم بالإصلاحات ومحاربة المفسدين.
وقال مراسل (المدى برس)، إن “الآلاف من اهالي بغداد والناشطين المدنيين تظاهروا، اليوم، احتجاجاً على قمع قوة أمنية اعتصامات ذوي ضحايا الإرهاب في ساحة التحرير يوم الثلاثاء الماضي”.
وأضاف المراسل، أن المتظاهرين طالبوا أيضاً رئيس مجلس الوزراء، بتوضيح أسباب قمع هذه الاعتصامات والجهة المتسببة بقمعها، مبيناً أن التظاهرات طالبت أيضاً بالإصلاحات ومحاربة الفساد والمفسدين.
وكان مصدر أمني في بغداد أفاد ، في العاشر من كانون الثاني 2017، بأن قوة أمنية فضت اعتصام ساحة التحرير الذي نظمته عدد من أسر ضحايا التفجيرات الأخيرة للمطالبة بمحاسبة القيادات الأمنية “المقصرة”.

من ناحية أخرى تظاهر المئات قرب ديوان محافظة البصرة، الجمعة، للمطالبة بإجراء إصلاحات تشمل محاكمة المسؤولين المتهمين بفساد مالي وإداري وتعديل قانون الانتخابات، كما أبدوا رفضهم واستنكارهم لمشروع التسوية الذي تتبناه بعض الأطراف السياسية.

وقال صباح الموسوي، وهو رجل دين من التيار الصدري، في حديث لـ السومرية نيوز، إن “المئات من أبناء البصرة تظاهروا سلميا للمطالبة بمحاكمة المسؤولين المتهمين بالفساد، كما نطالب بتخليص الشعب من العصابات الحزبية التي جعلت من العراق بؤرة للفساد الإداري والمالي”، مبينا أن “المتظاهرين أبدوا خلال التظاهرة رفضهم واستنكارهم لما يسمى بالتسوية التاريخية”.
تظاهرة قرب ديوان محافظة البصرة للمطالبة بإجراء إصلاحات
المئات يتظاهرون قرب ديوان محافظة البصرة للمطالبة بإجراء إصلاحات

بدوره، قال الناشط المدني كاظم السهلاني في حديث لـ السومرية نيوز، إن “التظاهرة هي امتداد للتظاهرات التي نشارك فيها كل يوم جمعة منذ أكثر من عام للمطالبة بتحقيق إصلاحات فعلية”، موضحا أن “التظاهرة أكدنا خلالها على موقفنا باستنكار القمع الذي تعرض له عدد من المعتصمين السلميين في بغداد”.

وأشار السهلاني الى أن “مطالبنا الأساسية في مقدمتها تعديل قانون الانتخابات، بحيث يجب أن يحقق تمثيلا حقيقيا للشعب”، مضيفا أن “مطلبنا الأساسي الآخر هو تغيير مفوضية الانتخابات لأنها تخضع للمحاصصة الحزبية”.

يشار الى أن غالبية المشاركين في التظاهرة السلمية هم من التيار الصدري، كما شارك فيها أعضاء التيار الديمقراطي الذي يضم الحزب الشيوعي، وأيضا كانت بعض المنظمات والحركات المدنية حاضرة، وأبرزها حركة “مستمرون”.

يذكر أن البصرة تشهد كل يوم جمعة منذ عام 2015 تظاهرات احتجاجية سلمية قرب ديوان المحافظة الواقع في منطقة الساعي، وكانت الحكومة المحلية أعلنت، في (25 أيار 2016)، تغيير أماكن تنظيم التظاهرات، وعدم السماح بإقامتها قرب ديوان المحافظة لأسباب أمنية، إلا أن المتظاهرين رفضوا منذ البداية إلزامهم بالتظاهر في أماكن محددة، واستمروا بالتظاهر كل يوم جمعة قرب الديوان.

رابط مختصر