دخيل تؤكد تورط “طبيب داعش” بسبي الأيزيديات

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 3:26 صباحًا
دخيل تؤكد تورط “طبيب داعش” بسبي الأيزيديات

أكدت النائبة عن المكون الإيزيدي فيان دخيل، اليوم الاحد، أن “طبيب داعش” الذي قتل اليوم بقصف في الحويجة، هو أحد قادة التنظيم المتورطين بعمليات سبي الإيزيديات.

وقالت دخيل في حديث الى (المدى برس) إن “الإرهابي المدعو إسلام طه محمد العبيدي المعروف بأبي معاوية الذي قتل اليوم بقصف جوي وكان مديراً لمستشفى الحويجة، هو من أهالي الموصل وكان دائماً ما يحتفظ بعشر إيزيديات لديه كسبايا ويقوم باغتصابهن ثم استبدالهن بأخريات”، مؤكدةً أن “إحدى السبايا توفيت وكان عمرها 12 عاماً اثناء اغتصابها بعد أن أصيبت بنزيف حاد”.

وأضافت دخيل أن “إحدى ضحايا الإرهابي أبي معاوية هي الفتاة لمياء بشار، التي استطاعت الهرب بعد أن شوّهت بالكامل وفقدت إحدى عينيها”.

من جانبه قال الخبير الأمني هشام الهاشمي في حديث الى (المدى برس) إن “الارهابي إسلام طه محمد العبيدي الملقب بالدكتور في الحويجة، قتل بالفعل بضربة جوية استهدفت سيارته قرب مستشفى الحويجة العام”، مبيناً أنه “كان يشغل منصب معاون والي كركوك وأمير الصحة في التنظيم وكان قد ظهر في تسجيل مرئي لداعش بالعام الماضي، في أعقاب إنزال لقوات التحالف في الحويجة”.

وكان مصدر أمني في محافظة كركوك أفاد، اليوم الأحد، بأن خمسة من عناصر (داعش) بينهم طبيب التنظيم قتلوا، بقصف جوي لطيران التحالف الدولي، جنوب غربي كركوك (250كم شمال العاصمة بغداد).

يذكر أن مناطق جنوبي كركوك وغربيها تخضع لسيطرة تنظيم (داعش) منذ شهر حزيران عام 2014.

رابط مختصر