فرنسا: هدفنا تجنب “المذابح الجماعية” بسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 ديسمبر 2016 - 4:23 صباحًا
فرنسا: هدفنا تجنب “المذابح الجماعية” بسوريا

أبوظبي – سكاي نيوز عربية

قال سفير فرنسا في الأمم المتحدة إن الهدف من القرار الذي قدمته لمجلس الأمن هو تجنب “المذابح الجماعية” التي ترتكبها القوات السورية، وبشكل خاص الميليشيات في شرق حلب التي باتت الآن عاجزة بعد هزيمة قوات المعارضة.

وقال فرانسوا ديلاتر للصحفيين قبل أن يتوجه إلى مشاورات مجلس الأمن المغلقة على مشروع القرار الذي صاغته بلاده اليوم الأحد إن هناك صعوبة بالغة في التنازل عن بنود القرار المتمثلة في: الإجلاء الآمن، ووصول الأمم المتحدة الفوري وغير المشروط لتقديم المساعدات الإنسانية، وحماية المرافق الطبية والموظفين.

وشدد ديلاتر على “أنه قرار إنساني لإنقاذ الأرواح.”

في المقابل أعلن سفير روسيا لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين أن بلاده ستستخدم حق النقض ضد القرار ما لم يتم تعديله، بحجة أن المراقبين سيسمح لهم بالتجول في أنقاض شرق حلب دون تهيئة الظروف المناسبة وهو ما سيكون بمثابة “كارثة”.

وقال ديلاتر “هدفنا هو تجنب حدوث سريبرينيتسا جديدة”، في إشارة إلى المجزرة التي قتل فيها ما يقرب من ثمانية آلاف مسلم بوسني عندما لجأوا للحماية في ملاذ آمن للأمم المتحدة في سريبرينيتسا عام 1995 خلال حرب البوسنة.

وأشار ديلاتر إلى أنه في حال رفضت روسيا القرار فإن فرنسا ستسعى إلى عقد جلسة طارئة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة

كلمات دليلية
رابط مختصر