حملة واسعة على الانترنت تطالب بإغلاق قناة العربية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 4:06 مساءً
حملة واسعة على الانترنت تطالب بإغلاق قناة العربية

أطلق نشطاء سعوديون وعرب حملة الكترونية مفتوحة على الانترنت تطالب بإغلاق قناة العربية التابعة لمجموعة “أم بي سي” السعودية والتي تبث برامجها من دبي، وذلك بسبب تأكيد هؤلاء النشطاء أن القناة تحولت الى “بوق لإيران وأعداء الأمة”، في الوقت الذي التزمت فيه القناة الصمت ولم تعلق على الحملة.

وشارك في الحملة عدد من الرموز الدينية السعودية وعدد كبير من النشطاء العرب، فيما تصدر الهاشتاغ الذي أطلقه النشطاء ضد القناة على “تويتر” قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في السعودية والعالم العربي، ولفت اهتمام عدد كبير من المغردين على “تويتر” الذي يُعتبر شبكة التواصل الاجتماعي الأكثر شيوعاً وانتشاراً في السعودية.

وأطلق النشطاء الوسم (#إغلاق_قناة_العربية_مطلب_شعب) الذي استهوى عدداً كبيراً من النشطاء والمغردين الذين كتبوا العديد من التغريدات المطالبة بإغلاق القناة، فيما تداولوا أيضاً فيديو مدته خمس دقائق، وحصلت “القدس العربي” على نسخة منه ويحمل عنوان: (إعلاميون شيعة صنعتهم مجموعة أم بي سي)، وهو الفيديو الذي يقول أن إيران تتغلغل في قناة العربية، ويشير في بدايته أن “من يتابع قناة العربية يشعر للوهلة الأولى أنه يتابع قناة تبث من تل أبيب”.

وكتب الدكتور محمد البراك عضو رابطة علماء المسلمين وعضو هيئة التدريس في جامعة أم القرى بمكة المكرمة، وهو أحد أشهر مشايخ السعودية، تغريدة على “تويتر” قال فيها: “#اغلاق_قناه_العربيه_مطلب_شعب.. هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا، لكن كلامهم مناف لديننا وقيمنا ومصالحنا، يتصيدون لنا الزلات، ولعدونا المبررات”.

أما الدكتور أدهم أبو سلمية المتحدث باسم هيئة كسر الحصار عن غزة، وهو أحد أبرز النشطاء الفلسطينيين، فكتب مغرداً: “قناة العربية الوجه القذر للإعلام العربي فيها تجد كل ما يطيب للمجرمين والإرهابيين وأعداء الأمة والإنسانية”.

وكتب السعودي يوسف المشرافي: “#اغلاق_قناه_العربيه_مطلب_شعب.. بل إغلاقها مطلب أمه وليس فقط الشعب السعودي فقد تضرر منها المسلمون في شتى بقاع الأرض وسلم منها الكفار وامثالهم”.

وكتب سعودي آخر يُدعى فهد بن شاكر: “تابع قناة العربية سنة كاملة ستجد نفسك متطوعاً في الجيش الاسرائيلي وداعماً للحشد الشعبي وعضواً في حزب الله!!”.

أما خالد البليهي فدعا الناس الى مقاطعة القناة، وكتب مغرداً: “بإمكاننا نحنُ أن نغلقها بمجرد عدم وضعها وبرمجتها مع القنوات الفضائية التي نشاهدها.. احذفها ترتاح”.

وكتب ناشط آخر: “إهانة لنا كشعب سعودي أن تكون هذه القناة تمثلنا أو تمثل حكومتنا، أقرب ما تكون أنها تمثل إيران”.ذ

ونشر أبو متعب العنزي تغريدة قال فيها: “ليه التقفيل (لماذا الاغلاق).. مقاطعة جماعية وصادقة من الجميع لهذه القناة، احذفها من جهازك بكل بساطة واتمنى الجدية بالموضوع″، فيما طالب ناشط آخر يُدعى منصور المهنا الى محاسبة القائمين على القناة أيضاً، وليس فقط إغلاقها.

وقال آخر: “#اغلاق_قناه_العربيه_مطلب_شعب .. تطلبون المستحيل فهذه القنوات الفاسده لن تغلق لأنها وجدت لغرض والغرض مازال قائما فتزول بزواله”.

وانتهى أحد المشايخ في السعودية الى القول: “لو كانت قناة العربية في زمن النبوة لما اجتمع المنافقون إلا فيها، ولا أُنفقت أموال بني قريظة إلا عليها”.

يشار الى أن قناة العربية تأسست في العام 2003 في أعقاب الاحتلال الأمريكي للعراق مباشرة، وهي واحدة من المؤسسات التابعة لمجموعة “أم بي سي” السعودية التي يملكها ويديرها رجل الأعمال المقرب من السلطات السعودية وليد الإبراهيم، أما قناة العربية ذاتها فيديرها حالياً الصحافي السعودي المعروف تركي الدخيل الذي أثير لغط واسع مؤخراً حول ثروته التي تقول تقارير على الانترنت بأنها تضخمت خلال شهور قليلة من توليه منصبه على رأس القناة، كما يسود الاعتقاد بأن الدخيل مقرب أيضاً من السلطات في أبوظبي.

رابط مختصر