جنود أميركيون يصلون أوروبا لطمأنة الحلفاء

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2016 - 11:34 صباحًا
جنود أميركيون يصلون أوروبا لطمأنة الحلفاء

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
تنشر الولايات المتحدة قوات في بولندا ودول منطقة البلطيق ورومانيا الشهر المقبل، في إطار تعزيز الأمن في المنطقة، حسبما أفاد مسؤولون عسكريون من وارسو وواشنطن.
جاء إعلان وزير الدفاع البولندي، أنتوني ماتشيريفيتش، في أعقاب محادثات مع قائد القوات البرية الأميركية في أوروبا، اللفتنانت جنرال بن هودجز، في زاغان، غربي بولندا.

وسيتم نشر لواء قتالي مدرع من قاعدة فورت كارسون بولاية كولورادو أوائل الشهر المقبل، بينما سيتم نشر قوة أميركية أخرى مستهل أبريل في أورزيتش، شمال شرقي البلاد.

وقال الجيش الأميركي للأسوشيتد برس إنه لم يتم تسريع وتيرة الانتشار، لكنه يحدث كما هو مقرر دائما، وذلك ردا على تصريح وزير الدفاع البولندي بأنه سعيد لتسريع الجيش الأميركي وتيرة انتشاره في بولندا.

وأوضح هودجز إن الجنود سيصلون إلى ميناء بريمرهافن الألماني في السادس من يناير، على أن يتم نشرهم على الفور في بولندا ودول البلطيق ورومانيا.

وفي قرار منفصل، وافق أعضاء حلف شمال الأطلسي (الناتو) في قمة عقدت في يوليو بوارسو على نشر 4 كتائب متعددة الجنسيات في بولندا ودول البلطيق كقوة ردع لروسيا.

وستقود ألمانيا كتيبة متعددة الجنسيات في ليتوانيا، مع كتائب مماثلة بقيادة الولايات المتحدة في بولندا وبريطانيا وإستونيا وكندا ولاتفيا.

يشار إلى أن بولندا ودول البلطيق تشعر بالقلق إزاء تصاعد العمليات العسكرية الروسية في المنطقة، لاسيما بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية عام 2014، وطلبت نشر قوات من الولايات المتحدة والناتو على أراضيها كرادع.

ويشدد الحلف والولايات المتحدة على أن وجود الجنود هناك لا يستهدف أي دولة، لكن روسيا هددت باتخاذ إجراءات ردا على ذلك.

رابط مختصر