مقتل عميد في الحرس الثوري الإيراني في تدمر السورية خلال مواجهات مع تنظيم الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 6:03 مساءً
مقتل عميد في الحرس الثوري الإيراني في تدمر السورية خلال مواجهات مع تنظيم الدولة

الأناضول- أعلنت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، مقتل العميد في الحرس الثوري الإيراني حسن أكبري، خلال مواجهات مع تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” في مدينة تدمر السورية (شرق).

وذكرت وكالة أنباء فارس (شبه رسمية) أن العميد أكبري كان “آمرًا لوحدة إزالة الألغام، وقتل أثناء مواجهته المسلحين (في إشارة إلى داعش)، في مدينة تدمر التاريخية” بريف محافظة حمص.

ولم تكشف الوكالة تاريخ مصرع أكبري، الذي قالت إنه كان من مصابي الحرب مع العراق خلال عامي 1980 و1988.

يذكر أن “داعش” فرض سيطرته على المدينة قبل عام، إلا أن النظام تمكن من استردادها بمساندة القوات الروسية مؤخرا، ليعود التنظيم ويحكم سيطرته عليها مجددًا.

وفي آخر الشهر الماضي، شيّعت إيران جثامين 7 من مليشيات “فاطميون” الأفغانية، و”زينبيون” الباكستانية، التابعتين للحرس الثوري الإيراني، قتلوا في معارك ضد المعارضة في سوريا.

وفي مايو/ أيار الماضي، اعترف “عين الله تبريزي”، المستشار في “فيلق كربلاء”، التابع لـ”الحرس الثوري”، بمقتل ألف و200 عسكري تابع لقوات بلاده في سوريا منذ عام 2012، حسب وكالة أنباء الطلبة الإيرانية.

كلمات دليلية
رابط مختصر