محاكمة عراقيين شاركوا في مجزرة سبايكر

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 11:27 صباحًا
محاكمة عراقيين شاركوا في مجزرة سبايكر

بدأت الثلاثاء 13 ديسمبر/كانون الأول في فنلندا محاكمة توأمين عراقيين بتهمة المشاركة في مجزرة ارتكبها تنظيم “داعش” في العراق عام 2014، ما يدخل في إطار جرائم الحرب.
ووصل هذان الشابان (24 عاما) إلى فنلندا في سبتمبر/أيلول 2015، طالبين اللجوء واعتقلا بعد 3 أشهر، فيما يؤكد التوأمان براءتهما.

وبدأت المحاكمة في تامبيري جنوب غرب البلاد، بأسئلة إجرائية بغياب المتهمين، لأن هذه الأسئلة لا تتطلب وجودهما، فيما تطلب النيابة العامة لهما بالسجن المؤبد، معتبرة أنها جمعت ما يكفي من الدلائل عن مشاركتهما في قتل مئات المجندين الشبان من الجيش العراقي، في قاعدة سبايكر العسكرية قرب تكريت.

وتشير التقديرات إلى مقتل نحو 1700 شخص في هذه المجزرة، فيما يؤكد الاتهام إلى ظهور أحد التوأمين بشكل واضح في شريط فيديو دعائي لتنظيم داعش، وهو يعدم بالرصاص ما لا يقل عن 11 أسيرا أجبروا على الاستلقاء داخل حفرة.

وبما أن الشقيقين التوأمين يشبهان بعضهما كثيرا، كان من الصعب التفريق بينهما، لذلك تتم ملاحقتهما لمشاركتهما في عدد غير معروف من الاغتيالات.

وشرحت النائب العامة المساعدة رايا توافيانين لوكالة فرانس برس، أن “الاتهام يغطي مجمل دورهما في هذه المجزرة ومن ضمنها اعتقال الضحايا ونقلهم مع علم مسبق بأنهم سيعدمون”.

وتصنيف جرائم الحرب ينطبق في هذه الحالة، لأن الضحايا كانوا غير مسلحين، فيما يعني الحكم بالسجن المؤبد في فنلندا السجن لمدة 14 عاما. ومن المتوقع أن يصدر الحكم خلال العام 2017.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر