ترامب يعين صديق بوتين زعيماً للدبلوماسية الأميركية في عهده

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 4:22 صباحًا
ترامب يعين صديق بوتين زعيماً للدبلوماسية الأميركية في عهده

عين الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الثلاثاء رئيس مجلس ادارة عملاق النفط “اكسون موبيل” ريكس تيلرسون الذي يقيم علاقات وثيقة مع روسيا، وزيرا للخارجية بحسب بيان رسمي.

وقال ترامب في بيان أصدره فريقه الانتقالي “إن صلابته وخبرته الواسعة وإلمامه بالأمور الجيوسياسية تجعله خيارا ممتازا لمنصب وزير الخارجية. سيروج (تيلرسون) للاستقرار الإقليمي ويركز على المصالح الأساسية للأمن القومي للولايات المتحدة.”

وسيكلف تيلرسون (64 عاما) الذي يعرف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين شخصيا، بشكل خاص تطبيع العلاقات مع روسيا التي تدهورت بسبب ضم موسكو شبه جزيرة القرم والخلاف بين واشنطن وموسكو حول الحرب في سوريا. لكن تثبيت تعيينه امام الكونغرس قد يواجه عراقيل بسبب علاقاته مع روسيا التي تتهمها وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) بالتدخل في الانتخابات الاميركية لصالح الملياردير.

غير ان مسؤولا أميركيا كبيرا في الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب قال إن ترامب اختار تيلرسون بعد أن دعمه عدد من الجمهوريين وبينهم وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر ووزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس ووزير الدفاع السابق روبرت غيتس.

وينظر إلى دعمهم على أنه عنصر هام في مساعدة تيلرسون في الحصول على موافقة مجلس الشيوخ الذي من المرجح أن يركز على علاقته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان بوتين قلد تيلرسون وسام الصداقة عام 2013 بسبب عمله على “تقوية التعاون في قطاع الطاقة”.

وأثار أعضاء في الكونغرس من الحزبين الديمقراطي والجمهوري تساؤلات بشأن تيلرسون والسفير الأميركي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون الذي أشيع أنه سيكون على الأرجح المسؤول الثاني في وزارة الخارجية والذي له آراء متشددة بشأن العراق وإيران.

وقال جمهوريون وديمقراطيون إن تيلرسون سيسأل عن علاقاته بروسيا بعد أن التقى ببوتين عدة مرات. ونال إشادة جديدة من موسكو الاثنين.

وقال السناتور جون مكين في مقابلة مع وكالة رويترز للأنباء “هناك ما يقلقني. من المعروف إنه (تيلرسون) له علاقة وثيقة جدا بفلاديمير بوتين.”

ويأتي هذا الاختيار وسط جدل مثار بشأن دور تسلل إلكتروني روسي مزعوم في التأثير على نتيجة انتخابات الرئاسة الأميركية في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني.

وبشكل منفصل، افادت وسائل اعلام اميركية ان ترامب اختار ريك بيري الحاكم السابق لولاية تكساس الغنية بالنفط الذي تعهد في السابق بالغاء وزارة الطاقة اذا انتخب رئيسا، لتولي هذه الحقيبة.

وشوهد بيري الذي شارك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لكن هزمه ترامب في مرحلة مبكرة، بعد ظهر الاثنين يدخل برج ترامب في مانهاتن ثم يخرج منه بعد فترة.

وسبق لبيري ان وصف ترامب بانه مثل “سرطان على المحافظين” وساند سناتور تكساس تيد كروز بعد انسحابه من السباق الرئاسي في ايلول/سبتمبر 2015، لكن لطالما تم التداول باسمه كابرز مرشحي ترامب لتولي هذه الوزارة.

وافادت شبكتا “أن بي سي” و”سي بي اس” في وقت متاخر الاثنين ان ترامب اختار بيري لتولي هذه الوزارة وذلك نقلا عن مصدرين مطلعين على العملية الانتقالية.

وعرف الحاكم السابق البالغ من العمر 66 عاما الذي ترشح ايضا في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين في 2012، باثارته جدلا واسعا حين تعهد خلال احدى المناظرات بالغاء ثلاث وزارات اميركية، لكنه لم يتمكن من تذكر اسمين منها.

وقال امام حشد في 2011 “الوزارة الثالثة في الحكومة التي سالغيها- التعليم والتجارة- ولا يمكنني تذكر الثالثة، آسف” ليؤكد بعد ذلك انه كان يقصد وزارة الطاقة.

رابط مختصر