المجموعات الإرهابية تعرقل إتفاق الهدنة في حلب بعد مهاجمتها الجيش السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 14 ديسمبر 2016 - 1:09 مساءً
المجموعات الإرهابية تعرقل إتفاق الهدنة في حلب بعد مهاجمتها الجيش السوري

نسبت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء إلى وزارة الدفاع قولها يوم الأربعاء إن مقاتلي معارضة في مدينة حلب السورية استأنفوا القتال عند الفجر لكن قوات الحكومة السورية صدت هجومهم.

ونقلت الوكالة عن الوزارة القول إن الجيش السوري يواصل عملياته لسحق المقاومة في أحياء حلب التي لا تزال تحت سيطرة المعارضة.
على الطرف الآخر قال مسؤولون في المعارضة السورية وشهود لرويترز يوم الأربعاء إن قوات الحكومة استأنفت قصف أحياء شرق حلب التي تقع تحت سيطرة المعارضة يوم الأربعاء لكن القصف توقف بعد نحو نصف ساعة.

وقال مسؤول مقيم في تركيا من جماعة الجبهة الشامية لرويترز مستشهدا بتقارير على الأرض “هناك قصف عنيف من قوات النظام على حلب المحاصرة باستخدام المدفعية والدبابات وقذائف المورتر.”

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دوي انفجار سمع في مناطق تسيطر عليها فصائل المعارضة ويعتقد أنه نجم عن قصف مدفعي من “قوات النظام” في المنطقة.

وقال شاهد مدني إن الهجوم استغرق نحو نصف ساعة ثم توقف.
هذا فيما قال مسؤول تركي كبير لرويترز يوم الأربعاء إن الاتفاق على عمليات إجلاء المدنيين ومقاتلي المعارضة مازال قائما رغم الأنباء الواردة عن وقوع هجمات في المدينة لكن الاتفاق هش جدا.

وقال المسؤول إن تركيا تتصرف بحذر لكنها تواصل المحادثات مع روسيا وأطراف أخرى فيما يتعلق بحلب. وتم التوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في وقت متأخر يوم الثلاثاء بعد مفاوضات بين تركيا وروسيا.

ورغم الاتفاق قال مسؤولون من المعارضة السورية وشهود إن قوات الحكومة السورية واصلت قصفها لأحياء سيطر عليها المعارضون في شرق حلب يوم الأربعاء.
كما نقلت وكالة إنترفاكس للأنباء يوم الأربعاء عن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قوله إن من المرجح انتهاء مقاومة مقاتلي المعارضة في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة.

ونسبت الوكالة إليه قوله “آمل في حل الوضع في حلب خلال اليومين أو الثلاثة أيام القادمة.”

وتابع “أتوقع توقف مقاومة المتمردين في اليومين أو الثلاثة أيام القادمة.”

رابط مختصر