أوباما لن يرفع السرية عن تقرير حول التعذيب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 - 11:15 مساءً
أوباما لن يرفع السرية عن تقرير حول التعذيب

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
أعلن البيت الأبيض، الاثنين، أن الرئيس باراك أوباما لن يقوم برفع السرية عن تقرير شامل لمجلس الشيوخ الأميركي حول استخدام وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) التعذيب، ولكنه سيحفظ بنسخة منه في المكتبة الرئاسية.
وقالت رسالة صادرة من مستشار البيت الأبيض نيل إيغليستون إلى السناتورة داين فاينشتاين، نائبة رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، إن أوباما قرر أن تبقى المواد سرية لمدة 12 عاما.

وخوفا من إمكانية أن تقوم إدارة الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب المقبلة من تدمير كافة نسخ التقرير، أكد إيغلستون أن الدراسة الكاملة الواردة في 6700 صفحة سيتم حفظها بموجب قانون السجلات الرئاسية. وقالت الرسالة “في هذا الوقت، لن نرفع السرية عن الدراسة بأكملها”.

ونشر تقرير في عام 2014 تقنيات الاستجواب التي استخدمتها السي أي إيه بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001، والتي تضمنت استخدام أساليب تعذيب وحشية على المعتقلين.

وحث السناتور الديموقراطي رون وايدن، العضو في اللجنة، الرئيس أوباما على وضع الدراسة في السجل العام ورفع السرية عن نسخة منقحة، مشيرا إلى إمكانية أن تقوم إدارة ترامب بإعادة استخدام التعذيب.

وقال السناتور في بيان “الرئيس أوباما جعل معارضته للتعذيب جزءا أساسيا من إرثه”.

وأضاف “الشعب الأميركي يستحق فرصة لقراءة التاريخ بدلا من رؤيته مغلقا في خزنة ل 12 عاما”.

رابط مختصر