مصدر: صراع بين اقطاب داعش في تلعفر ومتعددة الجنسيات تتسلم القيادة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 11 ديسمبر 2016 - 3:33 مساءً
مصدر: صراع بين اقطاب داعش في تلعفر ومتعددة الجنسيات تتسلم القيادة

كشف مصدر محلي مطلع في محافظة نينوى، الاحد، عن ازمة متفاقمة بين اقطاب تنظيم “داعش” داخل قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل مركز المحافظة، مشيراً إلى أن زعيم التنظيم المدعو ابو بكر البغدادي منح قيادة المعركة الاخيرة ما وصفه بـ”متعددة الجنسيات” بعد اقصاء القيادات المحلية.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “البغدادي يحاول بشكل مباشر انهاء حالة توتر محتدمة تسود اجواء مركز قضاء تلعفر، (55كم غرب الموصل)، منذ ايام، بسبب صراع غير مسبوق بين قيادات اجنبية واخرى محلية على سد الفراغ في ثلاثة مناصب”، مبينا أن “ذلك الصراع بدأ بعد مقتل قيادات بارزة في داعش بمعركة تحرير مطار تلعفر من قبل الحشد الشعبي”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “البغدادي منح قيادات متعددة الجنسيات ادارة المعركة الاخيرة في تلعفر بعد اقصاء قيادات محلية عن مناصبها، في تطور لافت سيكون له تداعيات مباشرة على المشهد الميداني”.

وأشار المصدر الى ان “داعش في حالة ارباك شديدة، كونه رسم كل خطوط دفاعه الاساسية في محيط مطار تلعفر، ولم يتوقع ان تنجح قوات الحشد الشعبي في اقتحامه وتحريره خلال ساعات”، لافتاً إلى أن “تلعفر حاليا بدون خطوط دفاعية حقيقية وما موجود مجرد نقاط مرابطة عشوائية جرى نصبها على وجه السرعة”.

يذكر أن قوات الحشد الشعبي تمكنت، في (16 تشرين الثاني 2016)، من تحرير مطار تلعفر غربي نينوى من قبضة تنظيم “داعش” بالكامل، فيما أكد المتحدث باسم الحشد احمد الاسدي، أن المطار “هدف مهم” وسيكون “نقطة انطلاق” نحو مركز القضاء، واشار الى أن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي يتواجد بين تلعفر والبعاج على الحدود السورية.

رابط مختصر