الرئيسية / أخبار الرياضة / عشرة لاعبين ايرانيين يتعرضون للاغتصاب من قبل رئيس أحد الأندية

عشرة لاعبين ايرانيين يتعرضون للاغتصاب من قبل رئيس أحد الأندية

كشفت لجنة الأخلاق في اتحاد كرة القدم الإيراني، عن عمليات اغتصاب مورست ضد عشرة لاعبين من فريق للناشئين، مبينة أن اغتصاب اللاعبين جاء على يد رئيس النادي الذي يلعبون له.

وقال رئيس اللجنة بيمان اديبي، في تصريحات صحافية إنه “كان تلقى شكاوى خلال ولايته في الاتحاد من عشرة لاعبين ناشئين يؤكدون أنهم تعرضوا للاغتصاب من قبل رئيس النادي”، مبينا أن “لجنته لم تتمكن من مساعدة الضحايا في معاقبة المجرم بسبب عدم وجود الوسائل القانونية التي تردع مثل هذه الجرائم في بلاده”.

وفي سياق متصل هاجمت وكالة فارس نيوز، المقربة من الحرس الثوري اللاعب الإيراني في نادي بانيونيوس اليوناني، مسعود شجاعي، بعد كشفه عن عمليات اغتصاب ضد الأطفال وممارسة العنف ضد النساء والفساد في كرة القدم، وسوء المعاملة ضد الأجانب في بلاده.

وكان مسعود شجاعي أجرى لقاء مع راديو فردا الأميركي الناطق بالفارسية، كاشفا الكثير مما سماه “الفساد” في إيران، وهو ما أثار حفيظة المتشددين، حيث تم استدعاء شجاعي للحضور في لجنة الأخلاق في الاتحاد الإيراني.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل عادت ثقة سولاري بنجم ريال مدريد؟

حقق نادي ريال مدريد فوزاً عريضاً على ضيفه مليلة، بستة أهداف مقابل هدف وحيد، بمباراة ...

%d مدونون معجبون بهذه: