هروب جماعي من شرق حلب بعد تقدم للقوات الحكومية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 4:59 مساءً
هروب جماعي من شرق حلب بعد تقدم للقوات الحكومية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قالت الأمم المتحدة إن مئات من السوريين هربوا من شرق حلب لينضموا إلى آلاف المدنيين الذين نزحوا من المدينة المحاصرة، في وقت واصلت فيه القوات الحكومية السورية وميليشيات متحالفة معها تقدمها بشرق المدينة.
وقال مسؤول بالأمم المتحدة الأربعاء، إن مزيدا من السوريين هربوا من شرق حلب مع ورود أنباء عن وصول نحو 800 إلى مصنع مهجور للقطن في حي جبرين بغرب حلب خلال الساعات الأربع والعشرين المنصرمة، بالإضافة إلى وصول 1260إلى حي هنانو. حسب رويترز.

وقال المسؤول في رسالة عبر البريد الإلكتروني، إن مدنيين لايزالون يصلون في حافلات إلى المناطق التي تسيطر عليها الحكومة من المدينة قبل توجههم إلى مواقع أخرى أو بقائهم مع أفراد أسرهم.

وأضاف أن هؤلاء ينضمون إلى ما يقدر بنحو 31500 شخص نزحوا بالفعل من شرق حلب على مدى الأسبوع المنصرم.
وقال “الأمم المتحدة تشعر بقلق شديد على صحة وسلامة وحماية المدنيين في حلب لا سيما العالقين في الجزء المحاصر من الجانب الشرقي للمدينة مع انتشارالقتال بشكل كبير واشتداده في الساعات الأربع والعشرين الماضية.”
القوات الحكومية تواصل تقدمها

ميدانيا، واصلت القوات الحكومية وميليشيات متحالفة معها تقدمها بشرق حلب، وشقت طريقها إلى الجنوب من أحياء قديمة بالمدينة، وفقا لوسائل إعلام سورية وجماعة مراقبة معارضة.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الحكومي السوري الأربعاء مئات الرجال والنساء والأطفال لدى مغادرتهم حي النيرب الذي يقع جنوب البلدة القديمة بحلب ويخضع لسيطرة المعارضة المسلحة.

وذكر التلفزيون الرسمي أن القوات الحكومية والقوات المتحالفة معها تسيطر حاليا على الحي، الذي يقع على طريق المطار ويضم واحدة من محطات المياه الرئيسية بالمدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره في بريطانيا، إن القوات الحكومية استعادت مساحات شاسعة من الحي بعد اشتباكات عنيفة.

وأضاف المرصد أن القوات تواصل تقدمها جنوبا.

يشار إلى أن مقاتلي المعارضة اقترحوا وقفا لإطلاق النار لدواع إنسانية.

رابط مختصر