كاميرا الميادين تدخل أحياء حلب القديمة بعد تحريرها

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 3:51 مساءً
كاميرا الميادين تدخل أحياء حلب القديمة بعد تحريرها

كاميرا الميادين تدخل إلى أحياء حلب الشرقية وترصد أنفاقاً حوّلتها الجماعات المسلّحة إلى مستودعات للأسلحة والذخيرة التي بدت جديدة.

تمكنت كاميرا الميادين من دخول أحياء حررها الجيش السوري وحلفاؤه في حلب القديمة وأظهرت المشاهد مستودعات للأسلحة والذخيرة التي بدت وكأن الجماعات المسلحة حصلت عليها حديثاً.

ومن بين الأسلحة التي حفظت في أنفاق تحت الأرض صواريخ من نوع “غراد” حصلت عليها المجموعات المسلحة من الدول والجهات الداعمة لها. وأظهرت الكتابات على هذه الصواريخ بأن مصدرها بلغاريا. وقام المسلحون بتفخيخها لإلحاق أكبر ضرر ممكن.

ويقع المستودع الذي دخلته كاميرا الميادين بين حيي باب الحديد وباب النصر وهو واحد من عشرات المستودعات الأخرى. وفي هذا السياق قال أحد الضباط الميدانيين للميادين إن الجيش السوري عثر في كل الأحياء التي كان قام بتحريرها على مستودعات للأسلحة تضم ذخائر من مختلف الأنواع غالبيتها غربية الصنع.

وتشير كمية ونوعية الأسلحة والذخائر التي تمت مصادرتها إلى أن الأسلحة التي كانت تصرّ واشنطن على القول إنها زوّدت جماعات المعارضة المعتدلة بها استفادت منها جبهة النصرة على نحو كبير نظراً لكونها رأس الحربة في معركة حلب. كما تظهر الصور حجم الهزيمة التي منيت بها المجموعات المسلحة وغياب أي استراتيجية لديها حيث انسحبت على عجل من دون أن تتمكن من أخذ أي من عتادها وأسلحتها.
المصدر: الميادين

رابط مختصر