بريطانيا: الخطوات الروسية في سوريا تضع أمننا في خطر

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 ديسمبر 2016 - 5:12 مساءً
بريطانيا: الخطوات الروسية في سوريا تضع أمننا في خطر

جيّاب أبو سمارة – لندن- سكاي نيوز عربية
حذّر رئيس الاستخبارات السرية البريطانية ( أم أي 6)، الخميس، من أن الأعمال الروسية في سوريا سيكون لها نتائج مأساوية، ويمكن أن تضع أمن بريطانيا في خطر.
وجاءت تصريحات أليكس ينغر الذي تحدث للمرة الأولى للصحفيين خلال مؤتمر عقده في مقر الجهاز بالعاصمة البريطانية لندن.

ووجه ينجر انتقادات إلى التدخل الروسي في سوريا، وقال إن موسكو تسعى لتحويل مدينة حلب لصحراء عبر قصفها، وبعد ذلك تتحدث جهودها في إحلال السلام، مؤكدا أن تدخل روسيا في سوريا لم يصلح الأوضاع بل زادها سوءا.

وأضاف” أعتقد أن ما تقوم به روسيا في سوريا، تضامنا مع نظام الأسد، يمثل نموذجا مأساويا لتبعات تزوير الشرعية ـ هذا إذا لم يغيروا من توجههم. فباعتبارهم أي شخص يعارض الحكومة الوحشية إرهابيا، فهم يقصون هؤلاء الذين يتعين الاستعانة بم لهزيمة الإرهابيين”.

وتابع:” يصعب علي التوقع بما ستجلبه السنة المقبلة، لكن ما أستطيع قوله بأننا لن نكون بمنأى عن التهديدات التي تنطلق من هناك لم يضع حد للحرب”.

وتطرق الحديث النادر للصحفيين عن أمور شتى تتعلق بطبيعة عمل الجهاز، وتحدث عن التعاون الاستخباري مع دول أخرى، والعلاقات مع الولايات المتحدة بعد انتخاب الرئيس دونالد ترامب.

وانضم يانغر إلى جهاز الاستخبارات البريطاني “أم أي 6” عام 1991، بعد أن خدمه فترة في القوات المسلحة، وأمضى جزءا من عمله الاستخباري في الشرق الأوسط وأفغانستان، كما شارك في تأمين الحماية لدورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012.

رابط مختصر