كاميرون ليس مرتاحاً لإحتمالية وصول لوبن لقصر الآليزيه

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 ديسمبر 2016 - 3:01 صباحًا
كاميرون ليس مرتاحاً لإحتمالية وصول لوبن لقصر الآليزيه

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون السبت في نيودلهي أن الفوز المحتمل لمارين لوبن برئاسة فرنسا في انتخابات آيار مايو 2017 من شأنه أن يوجه “ضربة قوية” للمشروع الأوروبي.

واعتبر من جهة أخرى أن شعبية الأحزاب المتطرفة في غرب أوروبا على قاعدة “رفض النظام” القائم وتنامي “الشعبوية”، لا يعني نهاية العولمة بل يشكل تحذيرا بشان ضرورة “إدخال تعديل مهم في إدارة” التحديات الاقتصادية والثقافية.

وقال في مؤتمر نظمته صحيفة هندوستان تايمز “إذا أصبحت مارين لوبن رئيسة، فسيوجه ذلك ضربة قوية للمشروع الأوروبي”، مضيفا انه يأمل أن يفوز احد الأحزاب التقليدية.

وكان كاميرون استقال من منصبه اثر هزيمة معسكره في استفتاء حول بقاء المملكة المتحدة أو خروجها من الاتحاد الأوروبي.

وأكد كاميرون “لازلت اعتقد انه كان من الأفضل للمملكة المتحدة أن تبقى في الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف “كنا نعتقد مع حلفائنا وشركائنا وأصدقائنا انه من الأفضل أن نبقى في الغرفة التي تتخذ فيها قرارات تهمنا”.

وفي فرنسا تتفق استطلاعات الرأي على أن ممثلة اليمين المتطرف مارين لوبن ستصل إلى الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي ستنظم في أيار مايو 2017.

رابط مختصر