البيت الأبيض: أوباما سيصادق على عقوبات إيران

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 ديسمبر 2016 - 11:59 صباحًا
البيت الأبيض: أوباما سيصادق على عقوبات إيران


أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيوقع على قانون تمديد العقوبات على إيران، في حين أفادت تقارير صحفية بأن فريق الرئيس المنتخب دونالد ترمب يبحث عقوبات جديدة على إيران التي توعدت بالرد على الإجراءات الأميركية.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إريك شولتز في إفادة صحفية “نعتقد أن تمديد قانون عقوبات إيران ليس ضروريا، لكننا نعتقد أيضا أنه لن يؤثر على الاتفاق (النووي) الإيراني.. أتوقع أن يوقع الرئيس على هذا التشريع”.
من جانب آخر، نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن مصادر في الكونغرس الأميركي أن فريق الرئيس المنتخب ترمب يبحث مقترحات بفرض عقوبات جديدة على إيران تتعلق ببرنامجها للصواريخ الذاتية الدفع ومجال حقوق الإنسان.
وكان مجلس الشيوخ الأميركي وافق أمس الخميس بالغالبية الساحقة على تمديد العقوبات المفروضة على إيران عشر سنوات إضافية. وأُرسِل مشروع القانون إلى البيت الأبيض ليوقع عليه الرئيس أوباما، مما يؤجل أي إجراءات محتملة أشد صرامة إلى العام المقبل.
وقال مستشارون بالكونغرس إنهم يتوقعون أن يوقع أوباما عليه بمجرد وصوله إلى مكتبه ليصبح قانونا نافذا، كما أكد مشرعون ومسؤولون أميركيون أن تمرير هذا القانون لا يعتبر انتهاكا للاتفاق النووي مع إيران.
ويسمح القانون بفرض عقوبات على إيران في مجالات التجارة والطاقة والدفاع والقطاع المصرفي بسبب برنامجها النووي وتجارب الصواريخ البالستية. وكان مقررا أن ينتهي أجل القانون أواخر هذا الشهر ما لم يتم تمديده.
وصدر قانون العقوبات على طهران للمرة الأولى عام 1996، واستهدف الاستثمارات في قطاع الطاقة وردع مساعيها لإنتاج أسلحة نووية.
توعد إيراني
من جانبها تعهدت إيران الجمعة بردّ قوي على تصويت الكونغرس الأميركي لتمديد العقوبات عليها، واعتبرت أن الخطوة تتعارض مع الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العظمى في يوليو/تموز 2015.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن لجنة مراقبة الاتفاق في البلاد ترصد التصرفات الأميركية، “وستتخذ الإجراءات اللازمة للرد”، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما سبق أن تعهد باستعمال صلاحياته لمواجهة أي قرار يخرق الاتفاق النووي.
من جهة أخرى، قال بيان للخارجية الإيرانية إن طهران ستبلغ اللجنة المكلفة بتنفيذ الاتفاق النووي بالخطوة التي اتخذها مجلس الشيوخ الأميركي.
وفي وقت سابق، قال المرشد الإيراني علي خامنئي إن على الأميركيين “أن يعلموا أن الجمهورية الإسلامية سترد بالتأكيد”. وتابع “يجب ألا يستخدم الاتفاق النووي أداة للضغط على الشعب الإيراني”.
يُشار إلى أن مشروع قانون تمديد العقوبات على إيران حظي بموافقة 99 عضوا بمجلس الشيوخ، دون تسجيل أي اعتراض عليه.
المصدر : وكالات,الجزيرة

رابط مختصر