المعارضة تتلقى الخسارة الأكبر في حلب الشرقية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 نوفمبر 2016 - 2:14 مساءً
المعارضة تتلقى الخسارة الأكبر في حلب الشرقية

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي المعارضة فقدوا السيطرة خلال الأيام الماضية على ثلث الأراضي التي كانوا يسيطرون عليها شرق حلب، وهي الخسارة الأكبر لمسلحي المعارضة منذ سيطرتهم على الأجزاء الشرقية من المدينة.
وأكد المرصد، الاثنين، سيطرة القوات السورية وحلفائها على حي الصاخور في شرقي حلب، بعدما أعلن التلفزيون الرسمي السوري أن “وحدات من الجيش والقوات المسلحة أحكمت سيطرتها بشكل كامل على حي الصاخور بمدينة حلب.”

وكان الجيش السوري استعاد السيطرة في اليومين الماضيين على حي جبل بدرو ومنطقة الهلك ومساكن هنانو والمنطقة المحيطة بها في مدينة حلب وطرد منها مسلحي المعارضة.

في هذه الأثناء، قالت مصادر عسكرية معارضة لـ”سكاي نيوز عربية” إن معارك واشتباكات عنيفة بين الفصائل العسكرية والقوات الحكومية وميليشياتها مستمرة على أطراف الأحياء التي أعلنت القوات الحكومية استعادتها.

وقالت غرفة “عمليات فتح حلب” التابعة للمعارضة إنها تمكنت من قتل 25 عنصرا من القوات السورية والمليشيات الموالية له إثر محاولة تقدم في حي الصاخور فجر الاثنين، وذلك قبل إعلان القوات الحكومية السيطرة عليها.

كما هزت انفجارات قوية معامل الدفاع في محيط مدينة السفيرة بريف حلب الشرقي إثر استهدافها من قبل مقاتلي المعارضة بصواريخ “غراد”، حسب مصادر “سكاي نيوز عربية”.

كلمات دليلية
رابط مختصر